1 ديسمبر 2014, 22:00

بيان يحمل اسم "داعش" يهددون فيه كتاباً من قطاع غزة

بيان يحمل اسم "داعش" يهددون فيه كتاباً من قطاع غزة

هدد بيان سحمل اسم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" كتاباً وشعراء فلسطينيين في قطاع غزة من أفعالهم التي وصفتها بـ"الفاسقة".

هشام محمد - غزة

وقال بيان تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ولم تؤكده أي من المنتديات والمواقع التابعة للدولة الإسلامية، وذكر فيه أسماء 18 من الشعراء والكتاب في قطاع غزة: "نحذر هؤلاء الكتاب والشعراء من أقوالهم الفاسقة وأفعال الزندقة التي يقومون بها".

وأمهلت "داعش" في بيانها هؤلاء الكتاب والشعراء فترة 3 أيام للعودة عن ردتهم وفسقهم والدخول في الدين الإسلامي من جديد"، موضحة أن الدولة الإسلامية ولاية غزة ستقوم بتطبيق حد الردة ضد كل مرتد على حد قول البيان.

كما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي بياناً آخر قبل أيام يحمل نفس المسمى يطالب النساء في غزة بارتداء الملابس الفضفاضة.

من جانبه نفى إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة تواجد هذا التنظيم في القطاع، مضيفاً أن الأجهزة الأمنية تتابع مثل هذه القضايا في كل صغيرة وكبيرة.

وقال البزم في تصريح صحفي: "هذه البيان لا يعدو كونه نزوات شبابية ومغامرة من بعض الشباب قد تحمل فكراً معيناً".

من ناحيتها دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى التصدي بحزم وبصورة ديمقراطية ومجتمعية لهذه "الهلوسات" وما يرتبط بها من أهداف تؤدي إلى حرف المجتمع وقواه عن معركته الرئيسية ضد الاحتلال وعليه تصبح مهمة تعزيز الحريات والدفاع عنها وصولا إلى إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية التعددية وإقامة النظام الوطني الديمقراطي الفلسطيني مخرجاً رئيسياً في مجابهة كل مظاهر التخلف والاستبداد.

ودعت الجبهة الشعبية في بيان وصل وكالة "روسيا سيغودنيا" إلى وحدة موقف من القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني تجاه هذه الظواهر، كما دعت أجهزة الأمن في قطاع غزة إلى تحمل مسؤولياتها في متابعة كل من يقف وراء هذه البيانات التي تحمل تهديدا لحياة وخيارات وأفكار الناس.

  •  
    والمشاركة في
 
البريد الإلكتروني