وفد رفيع المستوى من حركة الجهاد الإسلامي يصل القاهرة

تابعنا عبرTelegram
وصل وفد رفيع المستوى من قيادة حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الأمين العام للحركة رمضان شلح ونائبه زياد النخالة.

وقالت مصادر فلسطينية لوكالة "سبوتنيك" إن شلح النخالة وعددا من قيادات الحركة الذين وصلوا القاهرة أمس السبت، التقوا عدداً من المسؤولين المصريين، ومن المقرر أن يلتقوا بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لبحث الأوضاع في قطاع غزة وعلى رأسها قضية فتح معبر رفح البري.

وقال نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة في تصريحات صحفية أن الزيارة تأتي من أجل طرق الأبواب الموصدة، وخلق بارقة أمل ولو بسيطة للتفريج عن أهالي قطاع غزة.

وأوضح أن: "قضية فتح معبر رفح البري وإعادة الإعمار في قطاع غزة من أهم النقاط المطروحة للنقاش على الطاولة مع القيادة المصرية، مؤكداً أن هناك اهتمام مصري واضح بمقترحات الحركة حول الحلول المطروحة للقضايا العالقة، لا سيما المعبر.

وأشار إلى أنهم التقوا عدداً من القيادات المصرية، وهم الآن بانتظار الوقت المناسب لبحث بعض النقاط مع مسئولي حركة "حماس" المتواجدين في القاهرة، وعلى رأسهم موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي للحركة، لوضع حل شامل يتم الالتزام به من جميع الأطراف أمام القيادة في مصر.

كما وأعرب النخالة عن تفاؤله من هذه الزيارة، مؤكداً "أنهم لن يغادروا القاهرة إلا وقد خرجوا بحلول ولو نسبية لجميع القضايا العالقة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала