كيري يطمئن دول مجلس التعاون الخليجي بشأن الاتفاق النووي مع إيران

تابعنا عبرTelegram
عقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اجتماعا، اليوم الخميس، مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض، لإطلاعهم على تطورات المحادثات النووية مع إيران وتقديم تطمينات بأن أي اتفاق لن يضر بمصالح بلادهم.

ووصل كيري إلى الرياض، في وقت متأخر يوم الأربعاء، قادما من مونترو في سويسرا، حيث قال إنه أحرز تقدما في محادثاته مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التي تستهدف التوصل إلى اتفاق نووي مبدئي بحلول نهاية مارس/أذار.

وتخشى دول الخليج وإسرائيل والكثير من الدول الغربية من أن تكون إيران تستغل برنامجها النووي لاكتساب القدرة على إنتاج سلاح نووي، وهو ما تنفيه طهران.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للكونغرس الأمريكي هذا الأسبوع، إن الاتفاق الذي تتفاوض عليه واشنطن وقوى عالمية مع إيران خطأ كبير.

ومن المقرر أن يجتمع كيري مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية، عقب اجتماعه مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الذي يضم السعودية والكويت والبحرين وقطر والإمارات وسلطنة عمان.

وقالت وكالة "رويترز" للأنباء إن كيري عقد اجتماعا منفصلا، في بداية اليوم الخميس، مع وزير خارجية سلطنة عمان، يوسف بن علوي بن عبد الله. وكانت مسقط ساعدت في الوساطة في محادثات سرية بين الولايات المتحدة وإيران عام 2013، أعطت دفعة لمساعي إبرام اتفاق نووي مع طهران.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала