لماذا تصر الولايات المتحدة على تسليح أوكرانيا ؟

تابعنا عبرTelegram
أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها البالغ إزاء نوايا الولايات المتحدة توريد الأسلحة إلى أوكرانيا.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش في مؤتمر صحفي يوم  الخميس 5 مارس/آذار أن الكونغرس الأمريكي يعمل حاليا على قانون يقضي بتخصيص مليار دولار لتجهيز وتدريب القوات المسلحة الأوكرانية، "كأن واشنطن تنوي أن تأخذ على عاتقها مهمة تمويلها بالكامل".

وأشار لوكاشيفيتش إلى وجود معلومات عن الوصول المتوقع لحوالي 300 عسكري أمريكي إلى مقاطعة لفوف غرب أوكرانيا لتدريب العسكريين الأوكرانيين على استخدام المعدات الغربية.
وبالتالي سيكون هناك حضور عسكري أمريكي على الأرض الأوكرانية، وأضاف المتحدث أنه "من الواضح أنهم لن يجلبون السلام معهم".
وقال لوكاشيفيتش إنه "من المحبذ أن تفكر سلطات كييف والشعب الأوكراني في العواقب، إذ لا يمكن إخماد حريق الحرب الأهلية بالسلاح، ولا يمكن تحقيق ذلك إلا عبر الحوار السياسي بين الطرفين المتنازعين".
وأكد المتحدث أن خطوات واشنطن هذه ستلحق ضررا كبيرا بالعلاقات الروسية الأمريكية، مضيفا أن توريدات السلاح لا تهدد بتقويض الهدنة في جنوب شرق أوكرانيا وبالتصعيد فحسب، بل وتهدد أمن روسيا.
وتعليقا على عمل بعثة المراقبين لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي في شرق أوكرانيا، قال لوكاشيفيتش إن موسكو تتابع باهتمام تقارير البعثة، مشيرا إلى أن مهمتها الأهم تتمثل في المساعدة على تنفيذ كامل اتفاقات مينسك حول التسوية وفي الوقت المطلوب.

عن هذا الموضوع إليكم ما يقوله  لإذاعتنا الخبير في الشؤون الأوكرانية ، مدير مكتب "ماينيرز" للدراسات والأبحاث عباس الحسيني.

إعداد وحوار: عماد الطفيلي

تقديم: كارينا مهنا

حول العالم- لماذا تصر الولايات المتحدة على تسليح أوكرانيا ؟
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала