الجيش العراقي يدخل تكريت وقتلى من "داعش" في الفلوجة

© AP Photo / Karim Kadimالجيش العراقي
الجيش العراقي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تمكن الجيش العراقي، تسانده قوات "الحشد الشعبي"، من دخول مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين شمال العراق، فيما واصل الطيران العراقي شن غاراته على مناطق جنوب المدينة، اليوم الجمعة.

يأتي ذلك، بالتوازي مع إعلان قيادة عمليات بغداد انطلاق عملية عسكرية لتحرير بعض مناطق محافظة الفلوجة من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش).  

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن "القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي تمكنت من الدخول إلى وسط حي القادسية وسط مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين وتحريرها بالكامل من عصابات داعش الإرهابية."

ويهاجم 30 ألف عنصر من الجيش وقوات "الحشد الشعبي"، مدينة تكريت، منذ الاثنين الماضي، لتحريرها من سيطرة التنظيم المتشدد، من 3 محاور: جنوبا (مدينة سامراء)، وشمالا (جامعة تكريت وقاعدة سبايكر)، وشرقا من محافظة ديالى.

من ناحية أخرى، أعلنت قيادة عمليات بغداد، اليوم الجمعة، أن القوات الأمنية، قتلت ‏34 من تنظيم "داعش"، وتفكيك 100 عبوة ناسفة، ومعالجة 22 دار مفخخة، في اليوم الأول لإنطلاق العملية العسكرية لتحرير مناطق شرق الكرمة في الفلوجة التي تخضع لسيطرة تنظيم "داعش".

إلى ذلك، تصدت قوات البشمركة لهجوم نفذته عناصر "داعش"، فجر الجمعة مستهدفة جبل بعشيقة، شمال الموصل، الذي يقع تحت سيطرة البشمركة.

وحسبما أفاد تلفزيون "سكاي نيوز"، تصدت "قوات البشمركة لهجوم لداعش حاول فيه التنظيم العبور من قرية قوبان باتجاه جبل بعشيقة، لكن قوات البشمركة تصدت للهجوم بالحال وأوقعت خسائر فادحة بعناصر التنظيم".

وأضافت أن "التنظيم اضطر للانسحاب قبل تمكنه من الصعود إلى جبل بعشيقة ونقل عشرات القتلى من التنظيم إلى الخطوط الخلفية له".

يسيطر تنظيم "داعش"، منذ يونيو/ حزيران الماضي على مساحات واسعة من العراق وسوريا المجاورة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала