الناتو قد "يحارب" الروس في حالة "الاعتداء" على بلدان البلطيق

© AP Photo / Rick Rycroftوزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند
وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وعد وزير الخارجية البريطاني بأن بلاده وغيرها من أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) سينبرون لحماية جمهوريات البلطيق السوفيتية السابقة (أستونيا ولاتفيا وليتوانيا) إذا "غزتها روسيا أو هددتها".

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في تصريح للـ"بي بي سي" إن بريطانيا لم تغيِّر موقفها من روسيا التي تشارك، في رأي الغرب، في الحرب الدائرة في أوكرانيا، وتبقى تدعو إلى تشديد الضغط على روسيا حتى تغيّر موقفها تجاه أوكرانيا وغيرها من البلدان التي "تحررت من النفوذ الروسي".

وفي ظن الوزير البريطاني فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يريد أن تبقى البلدان "المتحررة" خاصة جمهوريات البلطيق في مجال نفوذه.

وقال هاموند: "لا ننوي محاربة الروس في أوكرانيا، لكن يمكننا أن نعمل وفقا لبنود ميثاق الناتو الخاصة بالأمن الجماعي في حالة غزو بلدان البلطيق".

وكانت أستونيا ولاتفيا وليتوانيا قد حصلت على عضوية الناتو.

وأكد وزير الخارجية البريطاني وقوف الناتو إلى جانب العاصمة الأوكرانية كييف التي تحارب "الانفصاليين" في جنوب شرق البلاد حيث شدد على ضرورة أن يزيد الناتو الضغط على روسيا في حال هاجم "الانفصاليون" مدينة ماريوبول أهم ميناء بحري أوكراني.

شبه جزيرة القرم - سبوتنيك عربي
الفكر العسكري الروسي يربك الناتو

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала