فى رده على تصريحات كيري...الأسد يلمح إلى استعداده للحوار ويرهنه بوقف دعم الإرهابيين

© AFP 2022بشار الأسد
بشار الأسد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ألمح الرئيس السوري بشار الأسد، الاثنين، إلى أن بلاده لا تمانع في أن تفتح واشنطن صفحة حوار معها، بيد أنه رهن ذلك بحدوث تغير في المواقف الدولية بوقف الدعم المالي والسياسي للإرهابيين، مشددا في الوقت نفسه أن أي حديث عن مستقبل رئيس البلاد "هو للشعب السوري".

 كان وزير الخارجية الأميركي جون كيري صرح، أمس، بأن "بلاده ستضطر للتفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد بشأن انتقال سياسي في سوريا"، مضيفا أن واشنطن "تبحث سبل الضغط على الأسد لقبول المحادثات".

وقال الأسد في تصريحات خاصة أدلى بها، اليوم الاثنين، للتلفزيون الإيراني، رداً على تصريحات كيري، "ما زلنا نستمع إلى تصريحات، وعلينا أن ننتظر الأفعال".

وأكد الأسد أن "أي تغييرات دولية يجب أن تبدأ أولا بوقف الدعم السياسي للإرهابيين ووقف التمويل ووقف إرسال السلاح"، مشيرا إلى أن كل تغيير في الموقف الدولي شيء إيجابي إذا كان صادقا وكان له مفاعيل على الأرض. وتابع الأسد:"لم يكن لدينا خيار سوى أن ندافع عن الوطن".

ودخلت الأزمة السورية، أمس، عامها الخامس، مخلفة آلاف القتلى والجرحى، ونزوح عشرات الآلاف إلى دول الجوار والعالم، و كذلك انهيارا كاملاً في البنية الاقتصادية للبلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала