سوريا تحذّر الاتحاد الأوروبي من تبني سياسات "بعض أعضائه في مواصلة العدوان" عليها

© Sputnik . Andrei Stenin / الذهاب إلى بنك الصورالوضع في سورية
الوضع في سورية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت وزارة الخارجية السورية، الثلاثاء، أن فرنسا وبريطانيا مازالتا تمارسان سياسات من شأنها توريط الاتحاد الأوروبي في مواصلة العدوان على سورية والمشاركة في سفك الدم السوري، معتبرة بيان الاتحاد بالأمس إستمراراً في فرض عقوبات جديدة عليها.

وقالت الوزارة في بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء السورية "سانا"، اليوم، إن "هذا النهج القاصر المتمثل بموافقة الاتحاد الأوروبي على مواقف هاتين الدولتين، إنما يؤدي إلى جعل الاتحاد الأوروبي مسؤولا عن إطالة الأزمة في سورية، وتنامي الإرهاب، واستهداف المواطن السوري في لقمة عيشه بالعقوبات الأحادية التي تتناقض بشكل صارخ مع ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني".

وأشار البيان إلى أن "بعض دول الاتحاد الأوروبي" رهنت سياسة الاتحاد لجذب الاستثمارات الخليجية وخاصة من السعودية وقطر.

واعتبر أن فرنسا وبريطانيا " تورطان الاتحاد بمجمله بمواقف لا تخدم مصالحه واستقراره، بل تسخره لخدمة أجندتها الخاصة تجسيدا لتاريخها الاستعماري البغيض".

وكان الاتحاد الأوروبي أصدر، الاثنين، بيانا بشأن سورية أعاد فيه موقفه السابق بشأن القيادة في سورية، وأكد فيه استمرار فرض عقوبات جديدة عليها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала