"اجتماع لوزان" يشهد حلا لأمور تقنية نووية إيرانية... والخلافات مستمرة

© Sputnik . Vlademir Pesnya / الذهاب إلى بنك الصورمحمد جواد ظريف
محمد جواد ظريف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بعد لقائه، اليوم الثلاثاء، نظيره الأمريكي جون كيري في لوزان، إن المواضيع التقنية في المفاوضات النووية تم حلّ معظمها، مشيرا خلال تصريحات صحفية إلى أن هناك قضيتين يجري البحث في سبل حلحلتهما.

وتواجه المفاوضات خلافات حول نسبة تخصيب اليورانيوم في إيران، إلى جانب تمسك إيران بالرفع الفوري للعقوبات الاقتصادية، عقب التوقيع على الاتفاق النهائي، بينما يطرح الغرب جدولا زمنيا لرفع هذه العقوبات.

ومن المقرر أن تتواصل اللقاءات بين نواب وزراء خارجية إيران ودول مجموعة (5+1) التي تضم الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن ــ روسيا، وبريطانيا، والولايات المتحدة، والصين، وفرنسا، إلى جانب ألمانيا، حول عدد من النقاط العالقة، أملا في التوصل إلى اتفاق سياسي نهاية مارس/ آذار الجاري.

ويعتبر لقاء الوفدين الإيراني والأمريكي الثاني من نوعه في مدينة لوزان السويسرية خلال أيام، فيما التقى وزير الخارجية الإيراني ببروكسل وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا، استجابة لدعوة من المنسقة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني.

كان البرلمان الإيراني أعلن رفضه لأي اتفاق نووي لا یلبي مطالب الشعب، وهدّد باستئناف تخصيب اليورانيوم وفق ما تقتضیه احتیاجات البلاد في حال تنصل الطرف المقابل من العمل بتعهداته، بحسب "قناة العالم" الإيرانية.

وشدد النواب، فی بیانهم، على ضرورة إلغاء جميع إجراءات الحظر المفروضة على إیران بالکامل، ودفعة واحدة، إضافة إلی إغلاق الموضوع النووی في مجلس الأمن الدولي، وإعادته إلی مساره الطبیعي، کشرط لإبرام أي اتفاق نووي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала