مصادر رئاسية يمنية تنفي لـ "سبوتنيك" سيطرة الحوثيين على تعز

© Sputnik . STRمدينة عدن بجنوب اليمن
مدينة عدن بجنوب اليمن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نفت مصادر رئاسية لـ "سبوتنيك"، الأحد، الأنباء التي تحدثت عن إحكام جماعة أنصار الله (الحوثيين) سيطرتهم على مدينة تعز ثالث أكبر المدن اليمنية، وقال إن الأوضاع الامنية في المدينة التي تقع جنوب اليمن، حيث مقر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لا زالت تحت سيطرة القوات التابعة لهادي.

 وأفادت وسائل إعلام يمنية محلية ان مسلحون تابعين للحوثيين، اطلقوا النار، الأحد، على مظاهرة مناهضة للحوثيين في المدينة.

وانتشرت قوات الجيش اليمني  ومسلحون من اللجان الشعبية  والقبائل الموالية للرئيس هادي، في نقاط تفتيش جديدة في المناطق الحدودية بين محافظتي تعز ولحج، استعدادا للتصدي لأي هجوم للحوثيين باتجاه عدن.

يشار إلى أن محافظة لحج الواقعة  بين محافظتي عدن وتعز،  تمثل أحد الأبواب الرئيسية لدخول عدن ، خصوصا من جهة جبال العر التي تفصل بينها ومحافظة البيضاء المسيطر عليها من قبل الحوثيين.

وتأتي تحركات الجيش اليمني ردا على سيطرة المسلحين الحوثيين على مقار حكومية في تعز، أهمها المطار المدني والعسكري ومبنى المجمع القضائي والسجن المركزي وقاعدة عسكرية.

لكن المصادر ذاتها قللت في حديثها لـ "سبوتنيك"، من شأن سيطرة الحوثيين على هذه المقار الأمنية، باعتبار أن تواطئ القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح المتواجدة أصلا في تعز، متوقعا نظرا لتحالفه الخفي مع الحوثيين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала