المرصد الفرنسي للإسلاموفوبيا: 1200 مجند فرنسي في صفوف "داعش"

© AFP 2022 / AHMED DEEBالأجانب يحاربون في صفوف المعارضة في سوريا
الأجانب يحاربون في صفوف المعارضة في سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال رئيس المرصد الفرنسي الإسلامي لمناهضة الإسلاموفوبيا عبد الله زكري، إن نحو 1200 من الفرنسيين جُندوا في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي، وأن 580 منهم يقاتلون في الميدان، أما الباقون فموزعون في مهام مختلفة في تركيا.

وزعم زكري، في تصريحات أدلى بها لموقع "الفجر" الجزائري، نشرت الأربعاء، أن التنظيم الإرهابي "قام باستغلال الأموال، التي تدفعها دولة قطر، في عملية تجنيد الفرنسيين، بالاعتماد على وسائل إقناع خطيرة".

وبين زكري أن الأحزاب الفرنسية استثمرت إعتداءات "شارلي إيبدو" لتحقق أهدافا انتخابية، وأن الكثير من الأشخاص يتعرضون لاعتداءات عنصرية بسبب انحياز السلطة الفرنسية وعدم مناهضتها للعنف ضد المسلمين والمهاجرين.

علم فرنسا - سبوتنيك عربي
فرنسا تواصل إجراءاتها الأمنية المشددة تحسبا لتهديدات إرهابية محتملة

 وتابع قائلا إن "شبكات الحقد لا تزال ترعى التحريض ضد المسلمين في فرنسا، وتستخدم شبكات التواصل الاجتماعي لتمرير أفكارها، من خلال زرع الخطاب العنصري بين الشباب، وتهديد مبادئ الجمهورية".

وأثنى على ما تقوم به المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي عملت على صد ومواجهة العنصرية، مؤكداً عدم انحيازها لأي طرف، على عكس ما قام به المسئولون الفرنسيون، وأنها تمكنت بصرامتها من إعادة فرض الاستقرار ووضع حد لرعاة العنصرية في ألمانيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала