نائب فرنسي: رفض فرنسا تسليم "ميسترال" لروسيا يشوه سمعتها

© Sputnik . Aleksei Philippov / الذهاب إلى بنك الصورسفينة "ميسترال" الفرنسية
سفينة ميسترال الفرنسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رأى كلود غواسكين، النائب البرلماني ورئيس بلدية في دائرة 16 لعاصمة باريس، أن عدم وفاء فرنسا بالتزاماتها الناتجة عن عقد تسليم سفينتي "ميسترال" لروسيا خطا يشوه سمعة البلاد.

وقال غواسكين للصحفيين، اليوم الأربعاء، "أنا شخصيا لم أكن راضيا عن اتخاذ فرنسا قرار عدم تسليم حاملتي المروحيات "ميسترال" لروسيا، وأعتقد أن هذا خطأ يقوض سمعة فرنسا كشريك موثوق".
وبحسب غواسكين، يروج نواب فرنسيون بكافة السبل لفكرة أن العقوبات هي ظاهرة ضارة جدا وعلى فرنسا ألا تنفذ كل ما تمليه عليها الولايات المتحدة الأمريكية".
وأضاف قائلا: "وذلك لأن فرنسا بلد ذو سيادة".
يذكر أنه بموجب الصفقة الخاصة بتوريد حاملتي طائرات الهليكوبتر الفرنسيتين من طراز "ميسترال " والتي تم عقدها بين شركة "دي.سي.أن. أس" الفرنسية وشركة "روس أبورون أكسبورت" الروسية في عام 2011، كان يجب على الجانب الفرنسي أن يقوم بتسليم السفينة الأولى وهي سفينة "فلاديفوستوك" في شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 2014. وبالفعل تم إعلان يوم 14 تشرين الثاني /نوفمبر الماضي موعدا لإجراء عملية التسليم. إلا أن هذه العملية لم تجري حتى الآن.
وأعلنت باريس في بداية الأمر تمسكها بتنفيذ التزاماتها الخاصة بهذا العقد إلا أنها عدلت عن ذلك مشترطة حدوث تقدم في إيجاد حل للوضع في أوكرانيا، يضاف إلى ذلك المعارضة الشديدة للولايات المتحدة الأمريكية لإتمام هذه الصفقة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала