الخارجية الروسية: زيادة القدرة القتالية لواشنطن بالقرب من روسيا محفوف بنتائج سلبية طويلة الأمد

© RIA Novosti . Alexndr subbotenألكسندر لوكاشيفيتش
ألكسندر لوكاشيفيتش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية، ألكسندر لوكاشيفيتش، اليوم الخميس، أن زيادة القدرة القتالية للولايات المتحدة بالقرب من الحدود مع روسيا يثير التوتر في المنطقة، ومحفوف بنتائج سلبية طويلة الأمد.

وقال لوكاشيفيتش خلال مؤتمر صحفي، إن "زيادة القدرة العسكرية الأمريكية المستمرة بالقرب من الحدود مع روسيا في سياق تنفيذ خطط الناتو لتعزيز الوجود العسكري وتطوير البنى التحتية في ما يعرف بالجناح الشرقي، والتي أخذت القرارات المناسبة بهذا الشأن خلال قمة الحلف في ويلز، يثير ليس فقط التوتر في المنطقة، التي اعتبرت على مدى عشرات السنين الأكثر استقراراً، بل ومحفوف بنتائج سلبية طويلة الأمد".

يذكر أن علاقات روسيا مع الناتو، ساءت عقب الأزمة الأوكرانية، وتبنى وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي، خلال لقائهم في نيسان/أبريل الماضي، قرارا بإيقاف التعاون السياسي والعسكري مع روسيا، باستثناء عقد اجتماعات مجلس روسيا — الناتو على مستوى السفراء.
كما اعتمد الناتو عددا من التدابير في قمة ويلز الأخيرة، معللا ذلك برغبة التحالف ضمان أمن الحلفاء، فتعززت الطلعات الجوية من دول البلطيق، والطائرات المجهزة بمعدات الرادار تقوم بالتحليق بشكل منتظم فوق أراضي بولندا ورومانيا، وهناك سفن إضافية للناتو في بحر البلطيق والبحر الأبيض المتوسط. بالإضافة إلى ذلك، أعلن التحالف عن زيادة عدد الأفراد العاملين بشكل دائم، وتوسيع برنامج التدريب، وتعزيز نظم الإنذار المبكر وإنشاء قوات التدخل السريع.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала