"الحوثيون" يقتربون من موانئ شبوة النفطية رغم الضربات الجوية

© AP Photo / Hani Mohammedالحوثيين
الحوثيين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال مسؤول المكتب الإعلامي في المجلس الأعلى للحراك الجنوبي السلمي علي سالم الهيج لـ "سبوتنيك"، الأحد، أن المعارك العنيفة لا زالت مستمرة بين مسلحي القبائل و"جماعة أنصار الله" (الحوثيين) في المحافظات اليمنة الجنوبية، خصوصا في شبوة الغنية بالنفط.

وسيطرالحوثيون على منطقة قريبة من ميناء بلحاف النفطي في شبوة، رغم استمرار الضربات الجوية التي تشنها دول خليجية على مواقعهم في أنحاء اليمن لليوم الرابع.

ونقلت معلومات صحفية ، أن المعارك المستعرة في محافظة شبوة أسفرت عن مقتل 30 مسلحا من الحوثيين.

وبين الهيج، أن الحوثيين يواجهون مقاومة شرسة من القبائل ومسلحي الحراك الجنوبي، وأنهم سيطروا على منطقة بيحان العليا، القريبة من ميناء بلحاف النفطي على بحر العرب بين مدينتي المكلا وعدن، وأن مسلحي القبائل يسعون لاستعادة السيطرة على المنطقة.

وعلى صعيد المعارك الدائرة في الضالع  إلى الجنوب من شبوة، قال الهيج، "إن الحوثيين متمركزين في منطقة مريس الجبلية في محافظة الضالع، وتحديدا في معسكر اللواء 33 الذي تعرض لقصف مكثف من قوات التحالف العربي".

وأكد الهيج، أن اللجان الشعبية والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سيطرت تماماً على مطار عدن، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين أمس، أسفرت عن مقتل 9 منهم و6 من اللجان الشعبية، إلا أن اشتباكات متقطعة بين اللجان الشعبية و(فلول الحوثيين)، تقع بين الحين والآخر في محيط المطار.

 

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала