الأنبار تحذر من السقوط... وترى تهاوناً من "طيران التحالف" مع "داعش"

تابعنا عبرTelegram
اعتبر معاون محافظ الأنبار للشؤون الإدارية، فهد مشعان الراشد، في حديث لـ"سبوتنيك"، مشاركة طيران التحالف الدولي، في معركة تحرير المحافظة من تنظيم "داعش"، لا تناسب حجم الهجمة، محذرا من سقوط المحافظة في أيدى التنظيم الإرهابي.

وقال الراشد، إن الغارات الجوية لطيران التحالف الدولي ضد الإرهاب، على أوكار تنظيم (داعش) في الأنبار التي تمثل وحدها ثلث مساحة العراق غرباً والمهددة بالسقوط على يد التنظيم بالكامل، ليست بالمستوى المطلوب، متهما التحالف الدولي بالتهاون والتقليل من حجم المخاطر التي تتعرض لها المحافظة.

وكشف عن مطالب تقدمت بها حكومة الأنبار المحلية، للمركزية برئاسة حيدر العبادي، القائد العام للقوات المسلحة، لإتمام تحرير المحافظة من سيطرة "داعش"، وتقديم المزيد من القوات، وتجهيزها بالأسلحة والذخائر مع توفير الدعم اللوجيستي.

وأضاف الراشد، كما طالبنا رئيس الحكومة إعادة النظر في عدد من القيادات الأمنية التي وصفها بأنه "ليست بالمستوى المطلوب".

وبيّن الراشد، أن رئيس الحكومة العبادي، سبق وشخص هذه القيادات معربا عن عزمه إعادة النظر بها، ونحن أيدنا ذلك من جهتنا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала