أمين حطيط: لا علاقة للأسلحة الفرنسية بما يتهدد لبنان من أخطار

أمين حطيط: لا علاقة للأسلحة الفرنسية بما يتهدد لبنان من أخطار
تابعنا عبرTelegram
تسلم الجيش اللبناني يوم الاثنين الماضي الدفعة الأولى من الأسلحة الفرنسية المقدمة له في إطار هبة سعودية تبلغ ثلاثة مليارات دولار وتهدف الى تعزيز قدرات الجيش في مواجهة التحديات الأمنية . ونظمت قيادةالجيش حفلا في القاعدة العسكرية الجوية ببيروت لهذه الغاية.

وأشار إلى أن "قوى الجيش تلعب اليوم دورا مميزا لا يقتصر على الدفاع عسكريا عن البلاد وهذا ما تفعله اليوم بكل شجاعة وعزم وتصميم أمام عدو إرهابي قرر أن يزرع بذور الفتنة في لبنان ، لكنها تضمن أيضا لحمة المجتمع المدني اللبناني".

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اللبناني سمير مقبل إن زيارة لودريان "تواكب بداية تسليم أولى شحنات الأسلحة الفرنسية في إطار الهبة السعودية والتي يحتاجها الجيش لمواجهة الهجمات الإرهابية وحماية الحدود".

وتوجه مقبل بالشكر إلى السعودية على هذه المنحة "لتأمين الأسلحة الفرنسية الحديثة اللازمة للجيش", كما شكر فرنسا على "فهمها العميق لكافة المخاطر التي تهدد لبنان من الناحية العسكرية عند الحدود أو في الداخل جراء تدفق اللاجئين الذي يهدد الاستقرار عامة".

عن هذا الموضوع وعن توقيت تسلم الدفعة الأولى من الأسلحة الفرنسية للجيش اللبناني ،إليكم ما يقوله لإذاعتنا الخبير العسكري والإستراتيجي العميد الدكتور أمين حطيط:

إعداد وحوار: عماد الطفيلي 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала