مسؤول يمني يحذر من ظروف صعبة واستثنائية تمر بها بلاده

© AFP 2022جامعة الدول العربية
جامعة الدول العربية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب مسؤول يمني عن ثقته في أن يسهم انتهاء "عاصفة الحزم" وانطلاق "إعادة الأمل" في تطبيع الأوضاع واستعادة الأمن والاستقرار في بلاده، مشيدا بالدول التي ساندت بلاده ووقفت إلى جانبها، في ظل ما تمر به من ظروف صعبة وأوضاع إنسانية استثنائية وغير مسبوقة.

وألمح المندوب الدائم للجمهورية اليمنية لدى جامعة الدول العربية، السفير محمد الهيصمي، في مداخلة له على هامش أعمال الاجتماع الأول لرؤساء أركان جيوش الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية الذي عقد الأربعاء، إلى خطورة الأوضاع في اليمن، معربا عن أمله في أن تستشعر الأطراف والقوى السياسية اليمنية المختلفة واقع وأفق أن اليمن تقف أمام مفترق طرق خطير وتمر بمرحلة فارقة ومصيرية".

وتطلع الهيصمي إلى قيام المكونات المختلفة في اليمن باستئناف العملية السياسية والعودة إلى مائدة الحوار للتوصل إلى حلول وسطية توافقية تستند، في المقام الأول، إلى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وإلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، ومن ثم الانخراط مباشرة، والتوجه صوب إقرار الدستور، وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وبشأن المخاطر المتعاظمة التي يتعرض لها الأمن القومي العربي، أكد السفير الهيصمي أهمية استكمال وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في قمة شرم الشيخ، والخروج بمقاربة مبتكرة وغير مسبوقة لحمايته والذود عنه، وذلك باستخدام وتوظيف الإمكانات العسكرية والأمنية والثقافية والفكرية والدينية المختلفة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала