الفصائل تثبت مواقعها في قلب مخيم اليرموك... و"داعش" تختنق في الجنوب

© AFP 2022 / Stringerمخيم اليرموك
مخيم اليرموك - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نجحت الفصائل الفلسطينية التي تقاتل داخل "مخيم اليرموك" في تثبت مواقعها والوصول إلى منتصف المخيم ولاسيما بعد وصول التعزيزات التي ساندت الفصائل من قبل أبناء المخيم، في وقت ينحسر فيه وجود تنظيم "داعش" الذي بات يختنق في جنوب المخيم.

وقال أمين سر تحالف فصائل القوى الفلسطينية، خالد عبدالمجيد، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" الروسية إن الفصائل الفلسطينية تمكنت من الوصول إلى "ساحة الريجة" في منتصف المخيم على حدود "شارع لوبية".

وأضاف أن تنظيم "داعش" مازال موجوداً في الجزء الجنوبي من المخيم، ويتمركز من منطقة جامع الوسيم وحتى مشفى فلسطين المحاذي للحجر الأسود.

وتشهد المنطقة اشتباكات متقطعة وعمليات قنص من قبل عناصر "داعش".

يوجد داخل المخيم في الوقت الراهن حوالي 12 ألف مواطن، بعضهم في مناطق أمنة، في حين خرج 6 آلاف مواطن إلى "مدارس يلدا"، ويتلقون الرعاية والمساعدات من قبل منظمة الهلال الأحمر السورية، والمؤسسة العامة للاجئين، ومنظمة "الأونروا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала