شركة الاتصالات اليمنية تحذّر من توقف خدماتها بسبب نقص الوقود

© Arabicصنعاء - طيران تحالف - قصف - مخازن نفط
صنعاء - طيران تحالف - قصف - مخازن نفط - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية اليمينة، الاثنين، أن خدمة الاتصالات الدولية والمحلية، وخدمات الإنترنت، ستتوقف بالكامل خلال الأيام القليلة القادمة، بسبب تفاقم أزمة المشتقات النفطية وانعدامها، والناجم عن الحرب التي تشهدها اليمن.

وأوضح مدير عام المؤسسة المهندس صادق محمد مصلح، لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن "مخزون المؤسسة وفروعها من مادة الديزل قد استنفذ خلال الأربعة الأسابيع الماضية بصورة متسارعة".

 وقال مصلح، إن "انعدام المشتقات النفطية ومحدودية الكميات، التي تم الحصول عليها من شركة النفط، وكذلك الانقطاع الكلي للتيار الكهربائي العمومي، سوف يتسبب في قطع خدمات الاتصالات الدولية والمحلية، والإنترنت، بشكل كامل، خلال أيام".

 وأكد مصلح أن خدمات الاتصالات، والإنترنت، توقفت بالفعل في بعض المناطق بسبب توقف  "السنترالات المركزية."

وأشار إلى أن شركات الهاتف النقال العاملة في اليمن تعاني من الوضع الصعب نفسه، حيث أدى توقف عدد كبير من المحطات الخلوية للهاتف النقال عن الخدمة، بسبب نقص "الديزل"، إلى ضعف وانعدام التغطية في كثير من المناطق، قدر نسبة تأثر التغطية بـ30 بالمائة حتى الأن.

وأوضح إلى أن انقطاع خدمات الاتصالات ستسبب كارثة إنسانية إضافية للمواطن اليمني، لما للاتصالات من دور أساسي في تواصل المواطنين واطمئنانهم على بعضهم.

ويشن تحالف من تسع دول عربية بقيادة المملكة العربية السعودية غارات جوية ضد الحوثيين والقوات الموالية لهم في أنحاء اليمن منذ أكثر من شهر، لمنع تقدمهم نحو الجنوب، وذلك رغم إعلان السعودية إنتهاء العملية العسكرية "عاصفة الحزم".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала