تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

السبسي: لن نخضع لضغوطات خارجية بشأن سوريا والأوضاع في ليبيا تهدد استقرارنا

© Sputnik . ألكسندر فيلف / الذهاب إلى بنك الصورتونس
تونس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، أن بلاده قررت "رفع التجميد الدبلوماسي" في العلاقات مع الجمهورية العربية السورية، مؤكدا أن بلاده ستقوم بإرسال تمثيلاً قنصلياً، أو دبلوماسياً قائماً بالأعمال، إلى العاصمة السورية دمشق.

وأكد الرئيس التونسي في مقابلة متلفزة مع التلفزيون الحكومي التونسي، مساء الجمعة، أن بلاده لن تخضع لأي نوع من الضغوطات الخارجية فيما يخص عدم إعادة السفير السوري حاليا لممارسة مهام عمله في تونس.

وفيما يخص الملف الليبي ، أكد أن لا سلطة للدولة في ليبيا، وهناك تدخلات اجنبية، وكل دولة لها أجندة، مشيرا إلى أن الدولة الليبية مهددة بالانقسام وتونس الدولة المجاورة الحقيقة لها ستتأثر مباشرة من مجريات الأحداث الجارية هناك.

وقال أنه بحث مع رئيس الحكومة الشرعية برئاسة عبد الله الثني، ورئيس حكومة طرابلس(غير المعترف بها دولياً) سبل إيجاد حل للأزمة بالبلاد.

وأوضح أن هناك مشكلات على الحدود المشتركة مع ليبيا، مشدداً على ضرورة التعاون الأمني مع "الحكومتين" في ليبيا، لحماية حدود بلاده، مؤكداً ضرورة التنسيق مع كافة الأطراف المتواجدة في ليبيا لنزع فتيل الأزمة.

وأشار إلى أن "تونس تحملت أعباء كبيرة" بسبب أزمة ليبيا، نتيجة نزوح عشرات الآلاف لبلاده.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала