خبير عسكري: "داعش" يعادي الحضارة... ويشكل خطراً على البشر والأثر

© AFP 2022 / AHMED DEEBالأجانب يحاربون في صفوف المعارضة في سوريا
الأجانب يحاربون في صفوف المعارضة في سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الخبير العسكري الاستراتيجي، سمير سليمان، إن قوات الجيش السوري تقاتل حاليا في محيط مدينة جسر الشغور لفك الحصار عن المشفى الوطني في المدينة، الذي يضم نحو 250 من عناصر الجيش المحاصرين منذ قرابة العشرين يوما.

دمشق- سبوتنيك- محمد معروف

وأضاف سليمان، أن "الجيش يستهدف أماكن وجود المسلحين الذين يتخذون منها منطلقا لتنفيذ هجماتهم ضد المشفى، مبيناً أن معنويات حامية المشفى مرتفعة جداً، ولديهم سلاحا ومخزوناً كافياً للقتال".

وقال الخبير العسكري، إن عناصر حامية المشفى، تمكنوا من صد عدد كبير من الهجمات الانتحارية للمسلحين لدخول المشفى كان آخرها يوم أمس، بصد هجوم كبير دمر فيه الإرهابيون براداً محملاً بالمتفجرات بمن فيه من مسلحين، وقاموا بسحب جثثهم، وهم من جنسيات صينية وشيشان.

وحول المخاوف من أن يقوم المسلحون بحفر نفق باتجاه المشفى، استبعد سليمان هذا الأمر، قائلاً "إنها مجرد شائعات يقوم المسلحون ببثها للتأثير على معنويات عناصر الجيش".

وعن الوضع في تدمر قال سليمان إن تنظيم "داعش" لديه القدرة على حشد أعداد كبيرة من المسلحين، لكنه تلقى ضربات كبيرة، وعدد قتلاه يزداد، والجيش يتصدى لهم وقام بهجوم معاكس ضدهم.

ورأى الخبير العسكري، أن تنظيم "داعش" يشكل خطرا على كل شيء، خاصة على الأماكن الأثرية، وقال "يبدو أن لدى هذا التنظيم حالة ثأر مع هذه الأماكن؛ هم جزء من مشروع هدفه تحطيم تاريخ المنطقة، ولديهم عقيدة تتنافى وتعادي كل ما هو له علاقة بالحضارة، يحطمونها بحقد، وهذا مرتبط بنشأتهم العقائدية، إضافة إلى ارتباطهم بالصهيونية العالمية التي يهمها نسف حضارة المنطقة وتاريخها."

وأضاف أن عناصر "داعش" قاموا بارتكاب مجزرة بشمال تدمر ببلدة العامرية والمزارع المحيطة بها وأوقعوا أعداداً كبيرة من سكانها قتلى ومصابين وقطعوا رؤوس عدد منهم.

واختتم الخبير العسكري حديثه، بالقول إن هدف الجيش الدفاع عن المدنيين بالدرجة الأولى، كما أنه يعمل على حماية تاريخ سوريا وحضارتها، ويتخذ جميع إجراءاته لحماية الآثار، وتدمر من الناحية التاريخية والحضارية مهمة للعالم، وهناك تخوف عالمي من "داعش"على المدينة الأثرية في تدمر.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала