هادي يعتبر "إعلان الرياض" إحدى وثائق "المرحلة الانتقالية" في اليمن

© AFP 2022 / Mohammed Huwaisمنصور هادي
منصور هادي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبر الرئيس عبد ربه منصور هادي "إعلان الرياض"، الذي دعا لإنهاء "التمرد الحوثي" بكافة الوسائل العسكرية والسياسية، بأنه إحدى المرجعيات السياسية "للمرحلة الانتقالية" في اليمن، الذي يشهد صراعاً على السلطة منذ شهور.

واختتم في العاصمة السعودية "مؤتمر الرياض"، الذي عقد  تحت شعار " إنقاذ اليمن وبناء الدولة الاتحادية".

وقال هادي في ختام المؤتمر، "إن قرارات مؤتمر الرياض إلزامية وستشكل رافعة لإنقاذ الدولة… وتعد هذه الوثيقة إحدى المرجعيات السياسية لعملية الانتقال السياسي في اليمن، وسوف يتم إيداع هذه الوثيقة في الأمم المتحدة، لتضاف للمرجعيات السابقة".

وشدد هادي، المدعوم من دول الخليج، مجددا على أن المرجعيات السياسية للمرحلة الانتقالية في اليمن هي "المبادرة الخليجية"، ومخرجات الحوار اليمني، وقرارات مجلس الأمن، و"إعلان الرياض".

ونص "إعلان الرياض"، على استخدام كافة الوسائل العسكرية والسياسية لإنهاء "التمرد الحوثي"، ودعم "المقاومة الشعبية ضد الحوثيين خصوصا في جنوب اليمن".

وصادق أغلبية المشاركين في المؤتمر على "إعلان الرياض"، في ظل غياب ممثلين عن حركة "أنصار الله" وعن "حزب المؤتمر الشعبي العام"، بزعامة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала