تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الجزائر تحذر من "نفاذ الوقت" لمحاربة الإرهاب في ليبيا

© AFP 2021 / Farouk Baticheقادة الأحزاب الليبية يصدرون "إعلان الجزائر" لإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة توافق
قادة الأحزاب الليبية يصدرون إعلان الجزائر لإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة توافق - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد مسؤول جزائري بارز أن "الوقت ينفذ" أمام فرص إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، محذرا من أن انتهاء مهلة التوصل إلى حل في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ستفتح الأبواب مشرعة أمام الجماعات الإرهابية لترسيخ نفوذها وإطالة أمد وجودها على الأراضي الليبية.

قال رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال، في ختام لقاء مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، الأربعاء، إن "الوقت ينفذ" لأن ولاية القادة الحاليين في ليبيا ستنتهي في أكتوبر/ تشرين الأول، مضيفاً أن "المجموعات الإرهابية ستطيل أمد وجودها" في حال عدم التوصل إلى اتفاق سياسي بين الأطراف كافة.

على هامش زيارته إلى روما، قال سلال إن "الإجراء بسيط" ويقضي بإيجاد "حل سياسي شامل يجمع الأطراف كافة ويحفظ وحدة ليبيا"، مشيراً في تصريحات نقلتها "فرانس برس"، إلى أن هذا الحل "سيسمح بتشكيل حكومة وحدة وطنية، ستتولى المرحلة الانتقالية، وستصيغ دستوراً، وستنظم انتخابات حرة".

من جهته، قال رئيس الوزراء الإيطالي ماثيو رينزي:

"الوضع في ليبيا ليس سهلاً لسبب تاريخي لأننا خسرنا فرصة إرساء الديمقراطية والحرية".

وأضاف أن كل اتفاق يجب أن يشمل "مشاركة الشعب الليبي"، مبينا "أن ذلك أيضا هو سبب وصول أكثر من 90 في المائة من المهاجرين اليوم إلى إيطاليا من الأراضي الليبية".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала