تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

موسكو تؤكد أن الفوضى في أوكرانيا وأحداث"موكاتشيفو" لا تهدد أوكرانيا فحسب بل كل أوروبا

© Sputnikالكرملين موسكو
الكرملين موسكو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون، كونستانتين دولغوف، اليوم الأربعاء، أن الفوضي في أوكرانيا، والتي كانت أحد مظاهرها الأحداث في مدينة "موكاتشيفو"، تشكل خطرا ليس على أوكرانيا ووحدتها، فحسب ولكن على كل أوروبا أيضا.

قال دولغوف في مقابلة مع قناة "روسيا 24 "، قلنا منذ فترة طويلة، أن هذا التعسف أدى تماما إلى الفوضى، من وجهة نظر حقوق الإنسان، وغياب سيادة القانون في أوكرانيا هو تهديد ليس فقط لأوكرانيا ولوحدتها، والتي اخترقت بطبيعة الحال بسبب أفعال حكومة كييف، بل تشكل تهديدا لأوروبا كلها ".

وأضاف دولغوف، "الآن الشعور بالتهديد أصبح أكثر وضوحا، خاصة في الدول المجاورة. أتمنى لو يفهموا ذلك في وبروكسل وفي الولايات المتحدة، ولم تصدر ردود أفعال جدية على هذه الأحداث، أو على التهديدات التي يشكلها القوميون الراديكاليون بما في ذلك "القطاع الأيمن"، الذي لا يتم ملاحقته من قبل حكومة كييف.

والجدير بالذكر أنه جرت مواجهات بين مقاتلين من "القطاع الأيمن"، القومي المتطرف، في 11 يوليو/ تموز، ورجال الشرطة في مدينة موكاتشيفو. وتم إطلاق النار من قاذفات الصواريخ والرشاشات، الأمر الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 13 بجروح وفقا لأحدث التقارير، وفر المسلحون إلى الغابات، ورفضوا رمى السلاح إلا بقرار من زعيمهم "ديمتري ياروش". متذرعين بأن أعمالهم، تهدف إلى مكافحة التهريب، ولها علاقة بالمسؤولين المحليين.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала