فرنسا تلوث سمعتها

© Sputnik . Ramil Sitdikov / الذهاب إلى بنك الصورمارين لوبين
مارين لوبين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبرت زعيمة حزب فرنسي معارض أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لوّث سمعة بلاده، حين قرر فسخ صفقة تجارية موقعة مع روسيا.

قالت مارين لوبين، رئيسة حزب "الجبهة الوطنية"، في بيان حول فسخ صفقة "ميسترال"، إن قرار فسخ الاتفاقية التي وقعتها فرنسا وروسيا في عام 2011، لتوريد سفن من نوع "ميسترال" للقوات البحرية الروسية هو الخطأ الخطير الجديد من أخطاء الرئيس فرانسوا هولاند الذي يلحق ضررا كبيرا بسمعة فرنسا.

وأشارت إلى إن الإحجام عن تنفيذ الاتفاقية التجارية يزعزع ثقة الدول الأخرى بفرنسا كشريك تجاري.

وأعلن الرئيس الفرنسي قرار وقف تنفيذ عقد توريد سفينتي إنزال عسكريتين من طراز "ميسترال" لروسيا خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي يوم 5 أغسطس/آب 2015.

ويُعتقد أن باريس اتخذت هذا القرار منصاعة لضغط واشنطن.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала