تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تدريبات عسكرية روسية في طاجكستان على مكافحة الإرهاب

© Sputnik . Sergei Kuznetsov / الذهاب إلى بنك الصورقوات منظمة الأمن الجماعي في تدريب
قوات منظمة الأمن الجماعي في تدريب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أجرت قوات المشاة الميكانيكية التابعة للقاعدة العسكرية الروسية في طاجكستان تدريبات مكثفة، هذا الأسبوع، بدعم مروحيات عسكرية من طرازي "مي - 8" و"مي - 24" على تصفية "تشكيلات عصابية" افتراضية في منطقة سلسلة جبال غيسار.

وشارك في التدريبات أكثر من 600 جندي وضابط استخدموا نحو 100 قطعة من الآليات العسكرية.

وفي مايو/أيار الماضي، شهدت طاجكستان مناورات مشتركة بين دول منظمة الأمن الجماعي التي تضم في عضويتها روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقرغيزيا وطاجكستان.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية وقتذاك أن التدريبات تضمنت قيام طائرات روسية من طراز "سو-25"، ومروحيات من طرازي "مي-24" و"مي-8"، بالإغارة على الأهداف التدريبية في ميدان رماية "حربميدان"، فيما قامت 4 طائرات تابعة لسلاح جو كازاخستان من طراز "سو-27" بحماية الطائرات المشاركة في الغارة.

كما تضمنت فعاليات المشروع التدريبي، الهادف إلى التأكد من مدى الجاهزية القتالية لقوات الأمن الجماعي، قيام وحدات الاستطلاع بمهامها باستخدام الطائرات الموجهة عن بعد والسيارات والدراجات النارية، والتصدي لمجموعات مسلحة افتراضية.

وفي يونيو/حزيران الماضي، زار وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو دوشنبيه، حيث بحث مع الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمون، ووزير دفاعه الجنرال شيرالي ميرزو، التدابير المطلوب اتخاذها لتعزيز القوات المسلحة لهذا البلد.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية أنه خلال هذا اللقاء تم التركيز على الوضع على الحدود الجنوبية لجمهورية طاجكستان المتاخمة لأفغانستان. وفي هذا السياق جرت مناقشة المسائل المتعلقة بتعزيز القاعدة العسكرية الروسية المرابطة في طاجكستان.

وخلال زيارته الأخيرة إلى دوشنبيه، قام شويغو بجولة تفقدية في هذه القاعدة للإطلاع على مستوى تأهب القوات المتمركزة فيها، وسير بناء منشآت جديدة لمراكز القيادة والبنى التحتية بالقاعدة.

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала