مصر تتعرض لموجة شديدة الحرارة غير معتادة

يوم مشمس
تابعنا عبرTelegram
تتعرض مصر هذا الأيام لموجة قوية في ارتفاع كبير في درجة حرارة الطقس، والتي تجاوزت الأربعين درجة مئوية، كما أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بالإجهاد وبضربات الشمس أو الحروق الجلدية الطفيفة فيما نصحت هيئة الأرصاد المواطنين باختيار الملابس المناسبة، والتي تساعد على تقليل الاحساس بحرارة الجو وتناول الأطعمة الغنية بالمياه والتي تقضي على الشعور بالعطش.

وأشار بيان هيئة الأرصاد الجوية إلى أن ارتفاع درجات الحرارة يرجع سببه بشكل كبير إلى ارتفاع نسبة الرطوبة في الجو، بالإضافة إلى أن هذا الوقت من العام في الغالب يكون شديد الحرارة، ومرور كتل هوائية من دولة الهند والتي تمر في طريقها على الجزيرة العربية و مصر.

كما نصحت الهيئة المواطنين بتجنب الأماكن، التي تكون فيها الشمس ساطعة و عدم الخروج قدر الامكان في أوقات الظهيرة وخصوصا الأطفال والذين قد يتعرضون إلى الاصابة بضربات الشمس.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم الأحد، عن إصابة ٢٩ شخصاً  بـ"الإجهاد الحراري" في محافظات القاهرة والجيزة والدقهلية ودمياط والبحر الأحمر والمنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر وقنا، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

ومن جانبه، أشار رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيفية في مصر، أشرف لطيف، إلى أن تأثير النشاط الشمسي يظهر فيما يطلق عليه "الشفق القطبي "، حيث يشاهد سكان الأقطاب الشمالية والجنوبية من الكرة الأرضية واحدة من أجمل أطياف الشفق القطبي على مدار السنين متمثلا في ظهور أضواء في السماء خضراء وزرقاء وبنفسجية في ليالي الدول القريبة من القطبين ، والتي تنتج عن تصادم هذه العاصفة بالمجال المغناطيسي الأرضي.

ونفى خلال تصريحات صحفية أمس السبت، ارتباط ما تشهده مصر من ارتفاع في درجة الحرارة شدة الحرارة بالعاصفة الشمسية، التي حذر منها موقع "إكسبريس" البريطاني مؤخراً، والذي وصفها بأنها أخطر من اصطدام كوكب أو نيزك بالأرض.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала