العراق ينتفض بوجه الفساد

العراق ينتفض بوجه الفساد
تابعنا عبرTelegram
حوار مع الناشط المدني المهندس لطيف العقيلي

أجرى الحوار ضياء إبراهيم حسون

رئيس الوزراء حيدر العبادي أصدر، يوم الأحد (9 آب 2015)، جملة من التوجيهات، تضمنت تقليصاً فورياً لأعداد الحمايات لكل المسؤولين بضمنهم الرئاسات الثلاث، والغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء فوراً، وابعاد جميع المناصب العليا عن المحاصصة الحزبية والطائفية.

جاء ذلك بعد سلسلة من المظاهرات التي عمت العاصمة بغداد ومدن الجنوب العراقي، تتطالب بتوفير الخدمات والقضاء على الفساد الاداري والمالي المستشري في البلاد.

المظاهرات تعتبر الاولى من نوعها منذ تسلم العبادي دفة رئاسة الوزراء، الا ان الملاحظ في تلك المظاهرات في انها وان جاءت لمطالبة الحكومة بتوفير الخدمات ومحاسبة المفسدين لكن في الوقت نفسه تدعم العبادي في القيام بالاصلاحات ومحاسبة جميع المقصرين، مما يعتبره البعض دعم لشرعية العبادي واعطاءه المزيد من الصلاحيات من قبل المواطنين والمرجعية الدينية.

برنامج هموم عراقية اجرى حوارا مع الناشط المدني المهندس لطيف العقيلي، سلط فيه الضوء عتلى سير التظاهرات ومطالب المتظاهرين وامكانية الحكومة تنفيذ تلك المطالبات.

وللمزيد من التفاصيل تستمعون الى نص الحوار على الرابط الموجود اعلى الصفحة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала