حملة بريطانية تُشجع على "النوم أكثر"

تابعنا عبرTelegram
أكد خبراء إن إكثر من ثلث الشعب البريطاني ينامون أقل من ست ساعات يومياً، مما يزيد خطر تعرضهم لوفاة مبكرة بنسبة 12%، كما ترتبط قلة النوم أيضا بمشكلات مثل أمراض السكر والسمنة وأمراض القلب.

وأشاروا إلى أن تركيز الحملة الجديدة على النوم سيساعد على تحسين الصحة بشكل عام، ورحبوا بالتركيز بشكل خاص على الأشخاص في منتصف العمر، لأنهم الفئة الأكثر حرماناً من النوم، ربما بسبب وجود متطلبات مهنية وأسرية أكبر في حياتهم.

وذكرت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية، أن هيئة الصحة العامة بإنجلترا تخطط لتشجيع البالغين ما بين 40 و60 عاماً على النوم لوقت إضافي كجزء من حملة واسعة النطاق تهدف إلى تعزيز صحة الشعب البريطاني، من خلال توعيتهم بتغيير أنماط من أسلوب حياتهم تتضمن التوقف عن التدخين والتقليل من تناول الخمور وممارسة المزيد من الرياضة.

لذلك قررت الحكومة البريطانية تشجيع الأشخاص في مرحلة منتصف العمر على الحصول على ساعات نوم إضافية، في إطار حملة ستطلقها لمساعدة هؤلاء الأشخاص على التمتع بأسلوب حياة صحي أكثر، وبالتالي خفض فرص إصابتهم بأمراض خطيرة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала