مناورات الناتو وروسيا تنذر بنشوب الحرب في نظر باحثين

© Sputnik . Sergey Pivovarov / الذهاب إلى بنك الصورمناورة جوية في إقليم كراسنودار
مناورة جوية في إقليم كراسنودار - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يرى باحثون أوروبيون أن المناورات العسكرية التي تجريها روسيا وحلف شمال الأطلسي قرب الحدود بينهما تزيد احتمال نشوب الحرب.

يقول تقرير نشره مركز "يوروبيان ليدرشيب نتورك" البحثي الأوروبي تحت عنوان "نستعد للأسوأ: هل تزيد مناورات روسيا والناتو (حلف شمال الأطلسي) العسكرية احتمال اندلاع الحرب في أوروبا؟" إن العلاقات بين روسيا والغرب تدهورت إلى حد كيبر خلال العام ونصف العام الماضي على خلفية الحرب في أوكرانيا، وإن ازدياد المناورات العسكرية التي تجريها روسيا والناتو منذ انطلاق الأزمة في أوكرانيا يدلل على أن الطرفين يسيران إلى شفير الحرب.

ووفقا للتقرير شارك 80 ألف عسكري في المناورات الروسية "المفاجئة" في شهر مارس/آذار الماضي بينما شارك 15 ألف عسكري في مناورات الناتو في شهر يونيو/حزيران 2015.

وخلص خبراء المركز إلى أن هذه التدريبات تصب في إطار الاستعدادات للحرب المحتملة.

وجاء في التقرير "إننا لا نجزم بأن قيادة هذا الطرف أو ذاك قررت بدء الحرب أو أن الحرب بين الطرفين لا مناص منها، ولكن تغيير طبيعة المناورات هو الواقع الذي يلعب دوره في المحافظة على التوتر في أوروبا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала