غارات جوية ''مجهولة'' على مواقع لداعش بمدينة سرت الليبية

© Photo / Wikipedia / Rob Schleiffertطائرة تابعة للقوات الجوية الليبية
طائرة تابعة للقوات الجوية الليبية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
شنّ طيران حربي مجهول الهوية خلال الساعات الأولى من صباح السبت غارات على أهداف عسكرية تابعة لتنظيم ''داعش'' بمدينة سرت وسط ليبيا.

وأكدت مصادر، أن طائرتين استهدفتا مقرات للتنظيم في المجمع الإداري ومقر الأمن الداخلي ومقر الجامعة إضافة لفندق على البحر تتخذه ''داعش'' مكاناً لتخزين الذخيرة.

وأوضحت المصادر، أن أصوات الانفجارات توالت لعدة ساعات، بينما هرعت سيارات الإسعاف إثر توقف القصف لنقل عشرات الجرحى والقتلى.

ويعتقد عدد كبير من أهالي المدينة أن الغارات نفذتها طائرات غربية سددت ضرباتها بدقة عالية، فيما لم تصدر أي تصريحات من طبرق أو طرابلس تتبنى عملية القصف حتى الآن.

وفي ذات الصدد، قالت المصادر إن عدد القتلى في صفوف الأهالي بمدينة سرت تجاوز 60 قتيلاً، بعد انتهاء سيطرة ''داعش'' على كامل المدينة من مساء أول أمس الخميس.

من ناحية أخرى، وجّه المتحدث باسم الجيش الليبي محمد الحجازي، الشكر لكل من مصر والإمارات والسعودية والأردن؛ لوقوفهم مع ليبيا في حربها ضد الإرهاب بالرغم من كل التحديات المفروضة.

وقال الحجازي ـ خلال مؤتمر صحفي عقده، مساء أمس السبت، بجزيرة الطيارة بمنطقة حي السلام ـ إن قوات الجيش في تقدم بكافة محور بنغازي، لافتاً إلى أن بعض الجيوب التابعة للجماِعات الإرهابية حاولت التسلل من حي الصابري ولكن قوات الجيش تصدت لهم بمساعدة الطيران الحربي الليبي الذي قام باستهدافهم.

وأضاف، أن مدينة سرت تعاني من سيطرة الفرع الليبي لتنظيم داعش الإرهابي الموجود فيها منذ فترة كبيرة، وبيّن  أن الجماعات الإرهابية في سرت قامت بقصف وحرق وتصليب شباب المنطقة.

وأوضح أن الطيران الجوي الليبي قام باستهداف مبنى الأمن الداخلي بمنطقتي السبعة والظهيرة والذي تسيطر عليه جماعات داعش، منوهاً إلى أن الطيران الحربي سيستمر هذه الأيام في تنفيذ ضربات ضد الجماعات الإرهابية المتمركزة في مدينة سرت وضواحيها.

وأدان الحجازي صمت المجتمع الدولي تجاه ما يحدث في ليبيا من أفعال إرهابية وإبادة إنسانية بحق المدنيين.

المصدر: وكالات

 

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала