مدفع آلي روسي جديد أعجوبة فن الهندسة العسكرية

© Sputnik . Chomenko / الذهاب إلى بنك الصورمدفع مضاد للدبابات يعود لعام 1943
مدفع مضاد للدبابات يعود لعام 1943 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يعيد مصنعو الأسلحة الروس مدافع عيار 57 ملم إلى الجيش.

أبدع المهندسون من معهد بحثي يقع في مدينة نيجني نوفغورود الروسية مدفعاً يتمتع بالقدرات العجيبة.

ويطلق هذا المدفع المعروف باسم "أ أو-220إم" 300 قذيفة في الدقيقة. ويبلغ مداه المجدي الأفقي 16 كيلومترا.

ويستطيع مدفع "أ أو-220إم" وهو من عيار 57 ملم، تدمير الأهداف الجوية كافة والآليات العسكرية المدرعة على اختلاف أنواعها بما فيها الدبابات. صحيح أن قذيفة عيار 57 ملم قد تعجز عن خرق الدروع الأمامية لدبابة ابرامس ودبابة ليوبارد، ولكن لا بد أن يدمر وابل من القذائف يطلقه هذا المدفع كل الأجهزة الموجودة على سطح الدبابة الخارجي، وبالأخص الأجهزة البصرية والهوائيات، ويمزق الجنزير، ويعطل برج الدبابة ويوقف دورانه.

ويستدير هذا المدفع ماسورته 180 درجة خلال الثانية الواحدة ليسددها على الهدف المطلوب تدميره.

وقد أصبح المدفع الجديد مفاجأة لمعارض دولية للأسلحة، وسوف يكون درة لمعرض الأسلحة الذي تحتضنه مدينة نيجني تاغيل الروسية في وقت لاحق من عام 2015 والذي يضم موديلاً جديداً لمدرعة "بي إم بي 3" مزوداً بمدفع "أ أو-220إم".

وأظهر معرض "آيدكس 2015" بأبوظبي أن المهندسين الروس الذين أبدعوا مدفع "أ أو-220إم" استشفوا اتجاه تطوّر مدفعية القرن الـ21، إذ أدركوا ضرورة أن تتجه جيوش العالم لاستخدام مدافع عيار 57 ملم بالذات على نطاق واسع.

وعُرض المدفع الروسي الجديد خلال معرض "آيدكس 2015" في الجناح الخاص بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب الآلية المدرعة الإماراتية الصنع التي يتطلع صانعها إلى تزويدها بمدفع "أ أو-220إم" حسب ما ذكرته صحيفة "روسيسكايا غازيتا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала