القوات العراقية تُفقِد "داعش" وسائل التواصل في غرب العراق

© Sputnik . Nazek Mohammedقوات عراقية
قوات عراقية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تمكنت القوات العراقية، من فرض سيطرتها الكاملة على الجهة الجنوبية والشمالية، من مركز الأنبار، غرب البلاد، بعد طرد عناصر تنظيم "داعش"، الذي فقد الاتصال بين عناصره.

وكشف الخبير الأمني العراقي، الباحث في شؤون الجماعات المسلحة هشام الهاشمي، في تصريح لـ"سبوتنيك"، الأحد، أن القوات العراقية حررت حتى الآن، منطقة كبيرة في الجهة الجنوبية من الرمادي، بمساحة ألف و60 دونم، من سيطرة "داعش".

وتضم المساحة الذكورة مناطق، الطاش الأولى والثانية والحمَيرة والجامعة والحي الزراعي، حسبما ذكر الهاشمي.

وأضاف بأن القوات المشتركة ومن يُساندها، استطاعت السيطرة، في المنطقة الشمالية من الأنبار، على مفارق الطرق.

وأوضح الهاشمي، أن السيطرة على هذه المفارق وفصل الطرق الشمالية عن بعضها البعض، وهي مناطق البوعيثة والبوذياب والبوغانم والبوفراج والحامضية، أفقدت تنظيم "داعش" التواصل مع باقي عناصره بداخل هذه المناطق.

وتشهد محافظة الأنبار، التي شكل وحدها ثلث مساحة العراق غرباً، والتي يقطنها المكون السني، عمليات عسكرية لتحرير مركزها الرمادي وأرض كبيرة منها، من سيطرة تنظيم "داعش".

وأعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، في تصريح له عبر موقع وزارة الدفاع العراقية لدى زيارته قاعدة "بلد" الجوية، أن "العراقيين على موعد مع النصر في الأنبار وبيجي في شمال محافظة صلاح الدين".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала