اشتباه باستخدام مسلحي "جيش الفتح" غاز الكلور خلال قصف كفريا والفوعة في ريف إدلب

© Sputnikالفوعة
الفوعة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أبلغت مصادر أهلية وكالة "سبوتنيك"، بأن روائح غريبة انتشرت في بلدتي "كفريا" و"الفوعة" في ريف محافظة إدلب السورية (شمال غرب سوريا) بعد قصف مسلحي "جيش الفتح" البلدتين بعشرات القذائف الصاروخية طيلة الليلة الماضية يشتبه أنها تحتوي على غاز الكلور السام.

وذكرت المصادر أن ستة مواطنين أصيبوا بجروح ولم تسجل حتى الآن أية حاﻻت اختناق، مبينة أن الجهات المعنية في البلدتين تعمل على التأكد مما إذا كانت هذه الصواريخ تحتوي على الغاز السام أم ﻻ؟
وعاد مسلحو "جيش الفتح" لقصف البلدتين بعد انتهاء "هدنة الزبداني"، الفوعة وكفريا صباح أمس حيث أمطروهما بعشرات الصواريخ التي قتلت وأصابت مجموعة من الأهالي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала