بعد سيل اللاجئين إلى الدول الغربية: هل اقتنعت تلك الدول بضرورة الإسراع لإنهاء تنظيم "داعش"؟

بعد سيل اللاجئين الى الدول الغربية: هل اقتنعت تلك الدول بضرورة الإسراع لإنهاء تنظيم داعش؟
تابعنا عبرTelegram
حوار مع الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور أحمد الشريفي

أجرى الحوار ضياء إبراهيم حسون

قال رئيس وزراء كندا ستيفن هاربر، الاثنين 31 أغسطس/آب، إن الحملة التي ينفذها التحالف بقيادة واشنطن ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" لا تحقق ما كان مرجواً منها في سوريا والعراق.

سبق ذلك أيضا دعوة أستراليا، الاثنين، إلى مشاركة المزيد من الدول الأوروبية في الغارات الجوية على تنظيم "داعش" في سوريا والعراق كوسيلة لحل أزمة المهاجرين التي تشهدها أوروبا.

وأوضحت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب أن تنظيم "داعش" الإجرامي هو الذي يدفع مئات آلاف المهاجرين للتوجه إلى أوروبا، ومن الضروري بنظرها بالتالي أن يتصدى الائتلاف الدولي للإرهابيين.

ومن الواضح أن تدفق الأعداد الكبيرة من المهاجرين هو الذي زاد من قلق الدول الغربية، حيث أنه كلما طالت مدة الأزمة، كلما زاد عدد المهاجرين إلى أوروبا والدول الغربية وخشية تلك الدول من انتقال وتنامي ظاهرة الإرهاب لديها.

يضاف إلى ذلك الاستراتيجية الأمريكية الطويلة لمحاربة تنظيم "داعش"، والتي حددتها بعض الأوساط الرسمية الأمريكية بمدة قد تستغرق الخمس سنوات، مما يرغب ذلك الدول المتحالفة مع الولايات المتحدة في الغارات الجوية، كونها هي التي تضرر من عدم استقرار الأوضاع في الشرق الأوسط وليس الولايات المتحدة.

برنامج الحقيقة يسلط الضوء على هذا الموضوع من خلال الحوار الذي أجري مع الخبير العسكري والأمني الدكتور أحمد الشريفي في الرابط  الموجود في أعلى الصفحة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала