تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

المجلس الوطني الفلسطيني يجتمع منتصف الشهر ولا جديد حول استقالة الرئيس

تابعنا عبر
أكد عضو "اللجنة التنفيذية" لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، لـ"سبوتنيك"، الأربعاء، أن المجلس الوطني سيجتمع في الـ 14 والـ 15 من سبتمبر/أيلول الجاري، وأن الدعوات وجهت للجميع، بمن فيهم ممثلي حركة "حماس" في المجلس التشريعي الفلسطيني.

ولم يشأ القيادي الفلسطيني أن يعلق على التصريحات والمعلومات الصحفية التي أفادت بأن الرئيس محمود عباس (أبو مازن) لن يرشح نفسه لانتخابات قادمة، معتبراً أن هذا الموضوع سابق لأوانه.

وأوضح أبو يوسف أن "الرئيس عباس وتسعة من أعضاء اللجنة التنفيذية قدموا استقالاتهم من اللجنة، لكي يمكن دعوة المجلس للانعقاد اضطرارياً".

وقال "أهمية هذا الاجتماع تكمن في ترتيب وضع المنظمة وتعزيز سلطات المجلس".

وأشار أبو يوسف إلى أن سلطات "اللجنة التنفيذية" في إدارة المفاوضات مع إسرائيل وإبرام الاتفاقيات السياسية، لازلت كما هي.

وكان القيادي في حركة "فتح" أمين مقبول صرح لـ"سبوتنيك"، الأربعاء، بأن الرئيس عباس لا يرغب بالاستمرار في قيادة المنظمة، وأنه سوف يستقيل من رئاستها.

وأفادت تقارير صحفية أن عباس سيحيل ملف السلطات الإدارية في مناطق "السلطة الفلسطينية" إلى اللجنة التنفيذية للمنظمة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала