روسيا لم تقترح أي صيغة لـ"تنحي الأسد"

© Sputnik . Aleksey Nikolskyiدميتري بيسكوف
دميتري بيسكوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد ناطق الرئاسة الروسية أن روسيا لا تتدخل في شؤون تخص الشعب السوري.

لا تعمل روسيا على تغيير أنظمة الحكم في البلدان الأخرى. أعلن ذلك الناطق الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف.

وقال بيسكوف، في رد له على سؤال وجهه له صحفيون، اليوم الأربعاء، إن "روسيا لا تنشغل بتغيير الأنظمة، ولم تتقدم بأي اقتراح بشأن تنحي أحد عن السلطة".

وأتت تصريحات ناطق الرئاسة الروسية، تعقيبا على خبر صحفي ذكر أن روسيا طرحت في عام 2012، خطة لحل الأزمة في سوريا تتضمن إمكانية تخلي الرئيس بشار الأسد عن السلطة في مرحلة ما.

وقال بيسكوف إن "روسيا ما برحت تعلن منذ بداية الأزمة السورية أن مستقبل الشعب السوري لا يحدده إلا الشعب السوري بنفسه من خلال الإجراءات الديمقراطية".

ونقلت صحيفة "غارديان" البريطانية عن رئيس فنلندا السابق والحائز جائزة نوبل للسلام، مارتي إهتيساري، قوله إن دول الغرب رفضت قبل ثلاثة أعوام مقترحاً روسياً كان من شأنه أن يفضي إلى تخلي الرئيس السوري بشار الأسد عن منصبه، وإن مندوب روسيا، فيتالي تشوركين، طرح هذه الخطة التي كانت تقوم على ثلاث نقاط، وتتضمن اقتراحا بتخلي الأسد عن السلطة في مرحلة ما، بعد البدء بإجراء مفاوضات بين النظام والمعارضة. وحسب الصحيفة، فإن هذه النقاط هي الامتناع عن تسليح المعارضة، والعمل على فتح حوار بين المعارضة والأسد في الحال، وإيجاد صيغة أنيقة لتنحي الرئيس بشار الأسد عن الحكم.

ونوه ناطق الرئاسة الروسية إلى أن روسيا لم تطرح أي خطة تتضمن تنحي أحد عن السلطة على نحو أنيق ولا على نحو غير أنيق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала