لماذا تستمر دول التحالف بتمويل وتسليح المعارضة السورية ؟

لماذا تستمر دول التحالف بتمويل وتسليح المعارضة السورية ؟
تابعنا عبرTelegram
أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن الغارات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي في أراضي سوريا لا تضر بقدرات تنظيم "داعش"، كما أنها تتعارض مع القانون الدولي.

وأردف: "ما يقوم به شركاؤنا الغربيون في سوريا يعد مخالفة كبيرة للقانون الدولي، لأنهم يبررون خطواتهم بالمادة الـ51 في ميثاق الأمم المتحدة المتعلقة بـ "الحق في الدفاع عن الذات" لكنهم يقومون بضرب أراضي دولة ذات سيادة دون موافقة حكومتها على ذلك". ".

ووصفت موسكو إنجازات التحالف الدولي ضد "داعش" بـ"المتواضعة"، وجددت دعوتها لتوحيد الجهود في مجال مكافحة الإرهاب على أساس القانون الدولي وتحت إشراف مجلس الأمن.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية يوم أمس الأربعاء  في 16  سبتمبر/أيلول الجاري أن التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش" أسس منذ عام دون إقرار ذلك في مجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى أن دول التحالف تعمل في أراضي العراق على أساس طلب الحكومة العراقية وفي سوريا دون أي تنسيق مع حكومتها الشرعية.

وأشار البيان إلى أن عددا من دول التحالف بقيادة الولايات المتحدة لا تزال تمول وتسلح المعارضة المسلحة التي تقاتل الجيش السوري وهو القوة الرئيسية التي تواجه "داعش" في سوريا.

وأكدت  الوزارة الروسية أن إنجازات التحالف الدولي في مكافحة "داعش" تبدو "متواضعة"، مشيرة إلى أن توجيه أكثر من 5 آلاف ضربة جوية وتدمير 7655 هدفا وإجراء عمليات خاصة لم توقف تقدم الإرهابيين.

كما أشار البيان إلى تنامي استياء سكان محليين بسبب غارات التحالف وسقوط الضحايا بين المدنيين، مضيفا أن ذلك يؤدي إلى زيادة عدد المتعاطفين مع "داعش" بين السكان في المناطق الخاضعة للتنظيم.

عن هذا الموضوع اليكم ما يقوله لاذاعتنا استاذ العلاقات الدولية في جامعة دمشق الدكتور بسام ابو عبدالله

إعداد وتقديم: عماد الطفيلي وكارينا مهنا

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала