تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مؤتمر دولي تقوده الرؤية الروسية لإنقاذ سورية من الحرب

© Fotolia / macky_chعلم روسيا
علم روسيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أثارت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي دون كيري، حول أهمية الحوار مع الرئيس السوري بشار الأسد، اهتمام الخبراء في مصر.

وقال رئيس تحرير مجلة أكتوبر الأسبق، مجدي الدقاق، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأحد، إن رغبة الجانب الأمريكي في بدأ مناقشات حول حل الأزمة السورية هو انتصار للرؤية الروسية، بل و انتصار ايضاً للشعب السوري، و تراجع للرؤية، التي كانت تريد أن تسقط الدولة السورية و تستبعد الرئيس الأسد من أي حل سياسي للأزمة.

وأضاف الدقاق أنه "يمكن أن تأتي حلول جديدة، علي سبيل المثال، انعقاد مؤتمر دولي تقوده الرؤية الروسية لإنقاذ سورية من الحرب الدائرة منذ سنوات". فمجرد رغبة الأمريكان في إجراء مناقشات هو انتصار للشعب السوري وأيضاً انتصار لفكرة عدم التدخل في السيادة الوطنية لأي دولة. فصمود الشعب السوري و الدعم الروسي و بعض القوي الاقليمية لسوريا ساعد كثيراً علي أن تهزم الرؤية الأمريكية في إسقاط الرئيس بشار الأسد، كما فعلوا في ليبيا و بعض الدول الأخرى.

وأكد أن التعبير القديم هو الأصح وهو أن "الإمبريالية الأمريكية لا تنتصر". فالأمريكان ينسون ما حدث في فيتنام، ولا يرون ما يحدث الأن، فأمريكا ترضخ و تعود لعلاقاتها مع قوة بعد حصار دام نصف قرن علي الثورة الكوبية.

ورأي الخبير أن الأمريكان سوف يحاولون مرة أخرى في دول كثيرة بنفس المنطق، حيث أن الغباء السياسي يقود السياسة الأمريكية الخارجية. فهم يتعاملون بنوع من الغباء و الكبرياء و الاستكبار مع الشعوب، وكل مرة يتلقون درساً، ولكن لا يستفيدون منه.

يجدر بالذكر أن بعض وسائل إعلام قد أعلنت عن محادثات بشأن سوريا أجراها وفد وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية مع جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي في موسكو في هذا الأسبوع.

وفي السياق ذاته، فقد أجري وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر، يوم 18 سبتمبر/أيلول، مكالمة هاتفية بشأن سوريا مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала