لا وجود لحاملة طائرات صينية على السواحل السورية

© Sputnik . Vitaliy Ankov / الذهاب إلى بنك الصورمدمرة صينية
مدمرة صينية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصف مسئول عسكري صيني المعلومات التي تحدثت عن توجه حاملة طائرات صينية إلى السواحل السورية، لدعم القوات الحكومية في هذا البلد في قتالها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بأنها إشاعات كاذبة ومضللة.

وقال الخبير العسكري، عضو معهد البحوث التابع لبحرية جيش التحرير الشعبي الصيني، تشانغ جونشي، لـ"سبوتنيك"، إن "المعلومات عن توجه حاملة طائرات صينية إلى سوريا هي مجرد شائعات كاذبة… هذه المعلومات لا تطابق الواقع، فالصين لا يمكن أن ترسل سفينة حربية إلى سوريا، مهما كان الأمر"

وأكد الخبير العسكري الصيني أن موقف بلاده يتمثل في احترام خيارات الشعب السوري، وعدم التدخل العسكري في هذا البلد، أو فرض تغيير الحكومة في سوريا بالقوة.

وأضاف، "هذا هو السبب لأن نؤكد أن الصين لا يمكن أن ترسل حاملة طائرات إلى سوريا، للتدخل في الشئون الداخلية لهذا البلد… الصين لن تدعم أي مجموعة أو أفراد في سوريا … الصين تلتزم نهجاً عادلاً وموضوعياً بخصوص هذه المسألة".

ووفقاً لتشانغ جونشي، فإنه في الفترة الأخيرة تتواجد مجموعة السفن الصينية (152) في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وهي تابعة لبحرية جيش التحرير الشعبي الصيني، وتتألف من طراد مدمر للصواريخ ومجموعة سفن إمداد، وكانت أنجزت مهمة مرافقة للسفن، منذ أربعة أشهر.

وبحسب الخبير العسكري الصيني، فإن نقطة تجمع هذه المجموعة في خليج عدن، ثم تنتقل عبر قناة السويس إلى البحر المتوسط ​​وبحر البلطيق.

وأشار إلى أن المجموعة 152، التابعة لبحرية جيش التحرير الشعبي، أبحرت في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​من أواخر أغسطس/آب وحتى الآن، وزارت السودان ومصر والدانمرك، والآن هي في زيارة رسمية لفنلندا.

وكشف الخبير العسكري أن هذه المجموعة البحرية ستزور بولندا والولايات المتحدة وكوبا والمكسيك وبلدان أخرى.

 

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала