تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مستشار أكاديمية ناصر العسكرية لـ"سبوتنيك" روسيا تسير في اتجاه استعادة الاستقرار في سوريا

© Sputnik . Dmitriy Vinogradov / الذهاب إلى بنك الصورالقاعدة العسكرية الجوية في اللاذقية
القاعدة العسكرية الجوية في اللاذقية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أشار مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا في مصر، اللواء الدكتور محمود خلف، إلى أن الموقف المصري الرسمي من العمليات العسكرية الروسية في سوريا يتسق مع الظروف المحيطة والسلبيات التي حدثت في الفترة الماضية، وأن التحرك الروسي المرحب به سيحقق نتائج إيجابية.

وأشار إلى أن العالم شاهد عدم جدية الولايات المتحدة وما يسمى بـ "التحالف الدولي" في محاربة الإرهاب، خاصة مع التمسك بالضربات الجوية فقط والتي لم يكن لها أي تأثير على نشاط التنظيمات الإرهابية، كذلك عند دراسة مواقف الدول الأعضاء في التحالف ـ تركيا على سبيل المثال ـ نجد أنها لم تقدم شيئا في محاربة الإرهاب في سوريا، موضحاً أن التحالف لم يحقق أي هدف من الأهداف المعلنة عند تشكيله.

ولفت إلى أن "كل ما تقوم به الولايات المتحدة ودول التحالف هو تلك التصريحات المتعلقة بالرئيس بشار الأسد، ولن يكون له كلمة في مستقبل سوريا"، وأضاف "أن  هذه التصريحات الخطيرة غير مقبولة، لأن من يحدد  مستقبل الرئيس السوري هو الشعب السوري نفسه، وحتى تُسمع كلمة السوريين فلا بد من العمل على عودة الاستقرار"، منوهاً إلى تداعيات تجارب مماثلة في العراق وليبيا، حيث تمسكت واشنطن برحيل صدام حسين ومعمر القذافي.

وأوضح مستشار أكاديمية ناصر العسكرية أن القضية ليست في الرئيس بشار الأس، بل القضية في كيفية استعادة الاستقرار، وبالتالي يمكن مناقشة القضايا الأخرى من خلال الحوار، ويكون الشعب هو صاحب الاختيار للحكومة الجديدة والقرار في مصير الرئيس بالبقاء أو الرحيل، مشدداً على أن الموقف الروسي يسير في هذا الاتجاه.

وقال خلف "إن العمل الروسي يتفق مع المصالح السورية، ونحن في مصر مع كل ما يتفق مع المصالح العربية، وبالتالي فإن موقف الخارجية المصرية هو موقف واضح وسليم، ورغم اعتراض بعض دول المنطقة، فهذا هو موقف مصر ورأيها".

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قد أعلن أن الضربات الجوية الروسية على معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا ستسهم في القضاء على الإرهاب في هذا البلد.
وقال شكري، أمس السبت، في حديث لقناة "العربية"، إن "دخول روسيا بإمكاناتها وقدراتها في هذه الحرب، بتقديراتنا، سيحد من تأثير الإرهاب في سوريا، والقضاء عليه".
وأضاف وزير الخارجية أن "المعلومات المتاحة لدينا من خلال اتصالاتنا المباشرة مع الجانب الروسي تشير إلى اهتمام روسيا بمقاومة الإرهاب، والعمل على محاصرة انتشار الإرهاب في سوريا".

وأشار خلف إلى وجود اتصالات بين القاهرة وموسكو فيما يتعلق بتبادل المعلومات بين الجانبين حول ما يجري من أحداث في سوريا، وأن مصر تدعم كافة الجهود المبذولة لمحارب الإرهاب، كما ترحب بالتعاون لمواجهة التنظيمات الإرهابية والقضاء على أماكن تمركز الجماعات المتطرفة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала