تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بوادر انتفاضة جديدة للشعب الفلسطيني على ضوء أحداث القدس الأخيرة

بوادر انتفاضة جديدة للشعب الفلسطيني على ضوء أحداث القدس الأخيرة
تابعنا عبر
ضيف حلقة اليوم أستاذ القضية الفلسطينية في جامعة القدس الدكتور محمد أسعد العويوي

إعداد وتقديم نواف إبراهيم 

منذ بداية مايسمى بالربيع العربي ، الذي بدأ عام 2011 في منطقة الشرق الأوسط ، وفق مخطط مسبق الصنع قادته الولايات المتحدة الأمريمية ودول الغرب ، بالتعاون مع حلفائهم في المنطقة وعلى رأسهم اسرائيل وتركيا وقطر والسعودية ، غابت القضية الفلسطينية بالتدريج عن جلسات جامعة الدول العربية ، التي اكتفت بدورها الذي لم يكن سوى دور بعيد جداً عن مصالح الأمة العربية بشكل عام ، فخلال هذ الفترة بالتحديد لم تستطع جامعة الدول العربية أن توقف  الحروب التي شنتها دول الغرب على المنطقة ، تحت شعارات الديمقراطية والحرية الزائفة ، وهنا لم تسقط أنظمة عربية فقط كما في مصر واليمن وتونس ، وانما وصل الأمر الى غياب اسس الدول الكاملة كما هو الحال ي ليبيا ، وتستمر المحاولات حتى اللحظة من أجل إسقاط سورية ، وفق المشروع الغربي الذي لم يبحث سوى عن مصالحه بغضالنظر عن حجم الدمار والقتل الذي حصل طيلة السنوات الخمس الماضية تقريبا ، ومن هنا نرى أن اسرائيل لم تكن أبداً تحت المجهر ولا حتى تحت النظر ، وخاضت العديد من الحروب ضد الفلسطينيين ، واستمرت بمشاريعها الإستيطانية في المناطق المحتلة بالضفة الغربية ، ووجدت اسرائيل فرصة لنفسها أن تلعب على وتر غياب الجامعة العربية والمجتمع الدولي بالكامل عن مجريات الأحداث ، وماجرى ويجري ليس جديداً ولكنه ازداد حدة في الفترة الأخيرة ، بما فيه من توسع الإستيطان ، والإعتقالات الإدارية ، وحتى قتل الناس في الشوارع جراء أي خطأ يرتكب بحق أي مستوطن اسرائيلي ، لكن الأمر المهم هنا أن حادثة القدس الأخير التي قام خلالها شابان فلسطينيان بقتل عائلة فلسطينة رب الأسرة فيها ضابط في الإحتياط لأحد الجهات الأمنية الإسرائيلية ، وكالعادة كان الرد الإسرائيلي جاهزاً ونفذ عمليات المطارة والإعتقالات والإغتيال لمنفذي العملية ، وهنا نقطة الحديث والتساؤلات التي تطرح نفسها ، ثورة الشعب الفلسطيني ضد عناصر الامن والجيش الإرائيلي ، هل هي ومضة أو ردة فعل ،سوف تنطفىء بسرعة بسبب عدم وجود أي دعم عربي أو دولي للشعب الفلسطيني ؟ ام أنها بالفعل النواة الأولى لإنفجار الضغط الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني منذ عشرات السنين ؟ وتبدأ انتفاضة جديدة قد تكون خارجة عن السيطرة في هذه المرة بفعل نفذان  صبر الشعب الفلسطيني المحاصر في كل مكان! حتى في صلاته بالقدس الشريف ، وهل تعتقد اسرائيل ان الوضع العام في فلسطين والمنطقة  لايعطي الأمل للشعب الفلسطيني في التحرك بهذا الإتجاه ؟ أما أن كرة النار والربيع الذي صنعه الغرب بدعم اسرائيلي ستصل ناره الى فلسطين المحتلة ، وقد لاتقدر على إطفائه كل مطافىء الدول الغربية والعربية سياسياً وميدانياً ؟ 

هذه الأسئلة وغيرها نطرحها على ضيف حلقة اليوم الدكتور محمد أسعد العويوي أستاذ التاريخ المعاصر والحديث  وأستاذ القضية الفلسطينية في جامعة القدس

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала