تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزارة الأوقاف السورية: لا للفتاوى ونعم للتعاون مع الصديق الروسي

© Sputnik . Aleksei Danitshev / الذهاب إلى بنك الصوردمشق
دمشق - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
اعتبر معاون وزير الأوقاف في سوريا تيسير أبو خشريف، الثلاثاء، أن الفتاوى التي أصدرها رجال الدين في السعودية ضد القوات الروسية التي تحارب الإرهاب في سوريا، "ليست من صوابية وحقيقة الدين"، لاسيما أن مرجعية الإفتاء تكون بالنظر إلى مقاصد الشريعة الإسلامية والمصلحة العامة للبلاد.

دمشق — سبوتنيك — فداء شاهين

وأكد خشريف، في تصريح لـ"سبوتنيك"، أن وجود القوات الروسية في سوريا، لا يعتبر تدخلاً، بل تعاوناً سورياً مع الصديق الروسي، "وهنا يوجد فرق بين التعاون، والتدخل الحاصل من قبل الغرب في اليمن وليبيا والعراق".

وأشاد خشريف بوقوف القيادة الروسية المستمر إلى جانب أصحاب الحق في قضية الوطن، معتبراً أن الحرب التي تتعرض لها سوريا، تستهدف تدميرها وجعلها تابعة للغرب.

وكان اتحاد علماء بلاد الشام وصف إعلان رجال دين في السعودية بفتح باب الجهاد عسكرياً وسياسياً واقتصادياً ضد روسيا، بـ"المتاجرة الرخيصة بالدماء".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала