وزير خارجية مصر الأسبق: مجلس الأمن عاجز عن حماية الفلسطينيين

© AFP 2022 / Ahmad Gharabliقوات شرطة الاحتلال تعتقل دانيا باسم فضيل، المنتمية إلى جماعة الفتيات "المرابطات"، أثناء الاشتباكات بين الفلسطينيين وقوات شرطة الاحتلال.
قوات شرطة الاحتلال تعتقل دانيا باسم فضيل، المنتمية إلى جماعة الفتيات المرابطات، أثناء الاشتباكات بين الفلسطينيين وقوات شرطة الاحتلال. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
غادر الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، الثلاثاء، متوجهاً إلى نيويورك، للمشاركة في جلسة مجلس الأمن، الخميس، لبحث تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية، وحول جدوى المشاركة العربية وما يمكن أن يقدمه المجلس لوقف الإنتهاكات الإسرائيلية، وكذلك زيارة بان كي مون لفلسطين، تحدثت "سبوتنيك" إلى وزير خارجية مصر الأسبق محمد العرابي.

سبوتنيك: يعقد مجلس الأمن الدولي إجتماعاً بمشاركة عدداً من وزراء الخارجية العرب، حول الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ماذا يمكن ان يقدم المجتمع الدولي لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتكررة؟

العرابي: مجلس الأمن لن يقدم أي شيء يمكن يضع حداً للانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية… ولأن إسرائيل تتمتع بحماية الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن، وأي قرار سيصدر سيواجه بـ "الفيتو الأمريكي"، ولن يصدر قرار مُلزم لإسرائيل للقيام بإجراءات محددة لتحسين الأوضاع (بالنسبة للمواطنين الفلسطينيين) في القدس.

أعتقد أن موقف مجلس الأمن سينعكس في بيان يعبر عن القلق من تطورات الأوضاع في القدس، ويدعو كافة الأطراف إلى التحلي بالحكمة والعقل، إضافة إلى تلك المصطلحات الدبلوماسية التقليدية… ولن يكون هناك قرار مُلزم لإسرائيل للقيام بإجراءات محددة في تحسين الأوضع في القدس.

سبوتنيك: ما جدوى مشاركة عدد من وزراء الخارجية العرب والأمين العام لجامعة الدول العربية، في اجتماع مجلس الأمن؟

العرابي: داخل مجلس الأمن يجب أن يكون هناك نوع من الضغط السياسي، والمشاركة العربية يمكن أن تمارس هذا الضغط على الغرب حتى يصبح أكثر حزماً مع إسرائيل، وهذا الضغط ربما يؤدي إلى تحسن الوضع في الأراضي المحتلة، رغم أنه لن يدفع الوضع الراهن للتقدم إلى الأمام.

بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة - سبوتنيك عربي
بان كي مون: شباب فلسطين يشعرون بخيبة أمل لعجز المجتمع الدولي عن إنهاء الاحتلال

سبوتنيك: كيف يمكن أن تساعد جهود الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تهدئة الأوضاع في فلسطين المحتلة؟

العرابي: على مدى سنوات الصراع العربي الإسرائيلي، شهدت المنطقة زيارات مختلفة في مثل هذه المواقف التي تشهدها المنطقة… أحيانا يساهم ذلك في تهدئة الأوضاع، وأحياناً أخرى لا ينجح.

أرى أن الحراك الدولي واجتماع مجلس الأمن الدولي وزيارة الأمين العام، وما يثار عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، كل ذلك يمثل ضغوطاً تدفع إسرائيل للتهدئة والتحسن الطفيف في مدينة القدس.

 (أجرى الحوار: أشرف كمال)

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала