مراد: لقاء الأسد مع بوتين أصاب الكثيرين بالصدمة

© Sputnik . Aleksei Drujinin / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره السوري بشار الأسد
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره السوري بشار الأسد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رأى رئيس اتحاد الصحافيين السوريين إلياس مراد، في حديث لـ"سبوتنيك"، الخميس، أنه من الطبيعي أن يكون هناك زيارات متبادلة بين رئيسي بلدين متحالفين مثل سوريا وروسيا، وخاصة ضمن ظروف الحرب، وذلك بهدف التشاور ووضع الأولويات والخطط لمواجهة التهديدات الناشئة، فهذه هي المعركة الكبرى لمواجهة الإرهاب وجميع أشكال التطرف الفكري والديني.

دمشق — سبوتنيك — نور ملحم
وقال مراد "إن هذه الزيارة تعد دعماً كبيراً للرئيس الأسد، وبالمقابل شكلت صدمة كبيرة للأطراف الأخرى التي كانت تراهن على الموقف الروسي تجاه سوريا، فجاءت هذه الزيارة لتعزيز التحالف بين البلدين، ولإثبات عكس ما يشاع، إضافة لإرسال رسالة واضحة وشفافة، مفادها أن جميع المحاولات مهما بلغت للتأثير على القيادة الروسية في موقفها تجاه سوريا، فاشلة بالتأكيد".
وأضاف مراد، "جاء الرد على الدول الداعمة للإرهاب من خلال الرسالة التي وجهها الرئيس بوتين إلى مجلس الأمن الروسي، وهي العمل على توسيع الأمن القومي حدودياً".

ولفت إلى أن هذه الرسالة هي تهديد واضح للدول التي أعلنت، قبل فترة، أنها تجمع أوراقها ضد سوريا، "ولكن الضربة الكبرى لهم كانت من قبل روسيا، عندما اعتبر الرئيس بوتين أن أي اعتداء على سوريا هو اعتداء على روسيا الاتحادية".
وحول النتائج المتوقعة في المستقبل القريب، أجاب مراد بأن نتائج الزيارة مهمة جداً، وهي ستشكل حماية إضافية للدولة السورية، وسيكون هناك رادعاً حقيقياً للدول الداعمة للإرهاب جميعها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала