واشنطن: لا يمكن توحيد القوات السورية مع الأكراد لمحاربة "داعش"

تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، أن توحيد القوات الحكومية السورية مع المقاتلين الأكراد لمحاربة تنظيم "داعش" أمر مستحيل.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر خلال مؤتمر صحفي: "لقد قلنا مراراً إنه لا يمكن الثقة بالنظام السوري، من وجهة نظرنا، وهو لا يستطيع المشاركة في أي تحالفات تقاتل تنظيم داعش"، حسبما أفادت وكالة الأنباء الروسية " نوفوستي".

وفيما يتعلق بالزيارة السرية التي قام بها الرئيس السوري بشار الأسد لموسكو، مساء الثلاثاء الماضي، أعرب الدبلوماسي الأمريكي عن أمله في أن الجانب الروسي أبلغ الأسد بضرورة اتخاذ خطوات ترمي إلى التسوية السياسية في سوريا.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق، أن معالجة الأزمة السورية تحتاج إلى تظافر جهود جميع أطياف المجتمع السوري، بما فيها الأكراد.

الجدير بالذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد، قام، يوم الثلاثاء الماضي، بزيارةٍ خاطفة إلى موسكو، التقى خلالها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبحث معه سبل متابعة العمليات العسكرية الجوية الروسية، التي تقوم بها موسكو من أجل مساعدة دمشق في وقف تمدد وتوسع ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي. وبحث معه أيضاً مختلف القضايا الثنائية، وآليات تطوير الدعم الذي تتلقاه القوات الحكومية السورية، من قبل روسيا في حربها المعلنة ضدَّ الإرهاب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала