بيسكوف ينفي المزاعم حول مقتل المدنيين في الضربات الجوية الروسية في سوريا

© Sputnik . Aleksei Kudenko / الذهاب إلى بنك الصوردميتري بيسكوف
دميتري بيسكوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نفى المتحدث باسم الرئيس الروسي، ديمتري بيسكوف، البيانات بأن الضربات الجوية الروسية في سوريا أدت الى مقتل مدنيين.

لندن — سبوتنيك.

وقال بيسكوف، "لقد رأينا الكثير من البيانات، ولكن، للأسف، بدون أي دليل، ودون أدنى إشارة إلى مصادر سورية… نحن نرجو أنه خلال حرب المعلومات هذه، أن نكون حذرين جداً عند الحكم على هذه المصادر غير الموثوق بها، ونحن واثقون تماماً بخصوص أهدافنا، فجيشنا لديه معلومات (إستخبارية) كافية".

وأضاف بيسكوف، "إذا شاهدتم شريط الفيديو بانتباه: رجل وسط الحطام وهو يقول شيئاً ما، قد تكون هذه الشظايا في اليمن أو في مكان آخر… ينشر الإنترنت الكثير من المعلومات الخاطئة".

وأصدرت العديد من وسائل الإعلام الغربية، في وقت سابق، بيانات حول مقتل مدنيين نتيجة للغارات الجوية الروسية في سوريا.

ونفى بيسكوف التقارير حول الغارات الجوية على المستشفيات، ولفت الانتباه إلى حقيقة أن شريط الفيديو، الذي أشار إليه الصحفي هارد تالك، يمكن أن يكون غير حقيقي.

والجدير بالذكر أن روسيا، بدأت يوم 30 سبتمبر/أيلول، بتوجيه ضرباتٍ جوية ضدَّ مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، استجابةً لطلبٍ تقدمَّ به الرئيس السوري بشار الأسد، حيث أسفرت الغارات التي شنتها موسكو ضدَّ معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف عن مصرع المئات من الإرهابيين المسلحين.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الروسية، أعلنت في وقتٍ سابق، أن السفن الروسية، التابعة لأسطول بحر قزوين، قامت بإطلاق 26 صاروخاً مجنحاً ذات دقة عالية، دمرت بواسطتها العديد من مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأكدت موسكو قيام القوات الجوية الفضائية الروسية، حتى الآن، بمئات الطلعات الجوية وتمَّ قصف مراكز قيادة تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي ومعسكرات تدريب المسلحين ومخازن الأسلحة التابعة للتنظيم.

وتشهد العملية العسكرية في سوريا، استخدام وسائل الاستطلاع الفضائي الدقيقة، واستخدام طائرات بدون طيار على نطاق واسع.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала