برلماني روسي يقترح تعليق الرحلات الجوية الروسية إلى تركيا لـ "أسباب أمنية"

© Sputnik . Ruslan Krivobok / الذهاب إلى بنك الصورتركيا
تركيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أثار حادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية من طراز "سوخوي - 24" في سوريا بصاروخ أطلقته مقاتلة تركية من طراز "إف - 16"، اليوم الثلاثاء، ردود أفعال غاضبة في الأوساط السياسية والاجتماعية الروسية.

واقترح العضو في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، إيغور موروزوف، تعليق الرحلات الجوية للطائرات المدنية الروسية إلى تركيا لـ "أسباب أمنية واضحة"، في نظره.

وفسر موروزوف الذي يعتبر من الأعضاء المتنفذين في لجنة الشؤون الدولية في المجلس، اقتراحه بالقول إن عشرات الآلاف من المواطنين الروس لن يكونوا في مأمن في تركيا من الآن فصاعدا بعد حادث إسقاط "سوخوي — 24"، ولذا من المستحسن لهم في الظرف الحالي أن يمتنعوا عن قضاء أوقات راحتهم في هذا البلد بعد أن وقفت سلطات تركيا  موقفا معاديا للشعب الروسي بكل وقاحة.

وأعلن الرئيس الروسي، هو أيضا، أن حادث إسقاط "سوخوي — 24" ستكون له تداعيات جدية على العلاقات بين موسكو وأنقرة.

وقال بوتين خلال لقائه العاهل الأردني عبد الله الثاني في سوتشي، اليوم الثلاثاء: "كنا نحن في روسيا ننظر إلى  تركيا دائما باعتبارها دولة صديقة وليس مجرد جارة".
وأضاف الرئيس الروسي أن هذه الطائرة أسقطها صاروخ جو/جو أطلقته طائرة تركية من طراز "إف-16".

وكانت الطائرة الحربية الروسية تحلق على ارتفاع 6 آلاف متر على بعد كيلومتر واحد عن الأراضي التركية.

ونوه الرئيس بوتين إلى أن الطائرة الروسية لم تشكل أي خطر على تركيا ولم تهدد هذا البلد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала