روسيا لا تستخدم ذريعة أعطتها تركيا لبدء الحرب

© Sputnik . Ekaterina Shtukina / الذهاب إلى بنك الصوردميتري ميدفيديف
دميتري ميدفيديف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعطت تركيا الذريعة لبدء الحرب عندما هاجمت طائرة "سو-24" الروسية، ولكن روسيا لم تقدم على خطوة من شأنها إشعال الحرب.

نوه رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف إلى أن مهاجمة تركيا للطائرة العسكرية الروسية في سماء سوريا كانت بمثابة "الاعتداء المباشر على الدولة الأجنبية"، ولكن روسيا امتنعت عن القيام بالرد المماثل حتى لا تبدأ الحرب.

وقال ميدفيديف على شبكة التلفزيون الروسي، الأربعاء، إن "الحرب أسوأ ما يمكن أن يحدث. ولهذا قررنا ألا نعطي الرد المماثل على الأتراك الذين انتهكوا القانون الدولي وقاموا في الواقع بالعمل العدواني ضد بلادنا، وأعطوا الذريعة لبدء الحرب".

وأكد ميدفيديف أن روسيا رفضت أن تعطي ردا من شأنه إشعال الحرب.

وقررت القيادة الروسية وضع قيود على التعامل مع تركيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала