مصر تواصل جهودها لتجاوز أزمة قطاع السياحة

© AFP 2022 / Mohamed El-Raaiالممثل الأمريكي مورجان فريمان ووزير السياحة المصري هشام زعزوع
الممثل الأمريكي مورجان فريمان  ووزير السياحة المصري هشام زعزوع - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
في محاولة لتجاوز أزمة السياحة المصرية، أعلن وزير السياحة، هشام زعزوع، اليوم الخميس، عن إطلاق الحملة الترويجية المتكاملة للمقصد السياحي المصري، بعنوان "هي دي مصر"(#ThisisEgypt) التي تهدف إلى دفع عجلة النمو في قطاع السياحة والتسويق لمصر كمقصد رئيسي ووجهة سياحية متميزة.

وكشف زعزوع خلال مؤتمر صحفي موسع، عن خطة التحرك التي تنتهجها الوزارة وهيئة تنشيط السياحة لاستعادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر، لافتاً إلى أن الحملة الترويجية تطلق بصفة أولية لتنشيط السياحة الداخلية، على أن يتم إطلاقها لاحقاً دولياً.

وأشار الوزير إلى أن الخطة تتضمن إطلاق حملة علاقات عامة دولية لتحسين الصورة الذهنية للمقصد السياحي المصري خاصة في الدول الأجنبية، مؤكدا أن الحملة سيم إطلاقها دولياً عقب تحسين الصورة الذهنية وتنفيذ حملة العلاقات العامة الدولية.

وأكد الوزير أن التنسيق قائم بين الوزارات والأجهزة المعنية بشأن مواجهة الظروف الراهنة، مشددا على أن الوزارة وهيئة التنشيط لا تدخر جهداً في سبيل العمل على استعادة الحركة السياحية.

كما أشار الوزير إلى أنه التقى، خلال الأيام الماضية، العديد من الوفود الأجنبية، ولفيفا من السفراء المعتمدين لدى القاهرة، مستعرضاً مجريات الأمور والإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية لتأمين الركاب في المطارات المصرية.

وأضاف "الحملة تركز بدرجة كبيرة على أسلوب الترويج القائم على التسويق الإلكتروني، لافتاً أن الحملة تعتمد على الترويج لمصر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومستخدمي شبكة الإنترنت ومحترفي الإعلام الرقمي في مصر من خلال عكس تجربتهم الشخصية وتشجيعهم على نشر صور لأحدث المعالم التي زاروها أو أماكن الجذب السياحي التي يفضلونها في مصر والدخول في مناقشات وحوارات حولها بما يسهم إيجابياً في الترويج للمقصد السياحي المصري".

وتأتي الحملة في الوقت الذي تستمر فيه الجهود المصرية على مدار الساعة، لتعزيز إجراءات الأمن لضمان سلامة جميع المسافرين، وأيضا في الوقت الذي تخطت فيه مصر تقييم المنظمة الدولية للطيران المدني مؤخرا بنجاح، والذي ضم مفتشين ممثلين لشركات طيران من روسيا، وهولندا، والإمارات العربية المتحدة وإيطاليا، كما تتعاون السلطات المصرية حالياً مع وفود من المملكة المتحدة وألمانيا وروسيا لتطبيق أقوى أنظمة الأمن، حيث تتعهد مصر ببذل أقصى الجهود الممكنة لتوفير تجربة ممتعة وآمنة لجميع السائحين سواء من الداخل أو الخارج.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала